مقداد: "حماس" لم تُقدٍّم إجابات حقيقية وواضحة عن الجاني الرئيسي في تفجير موكب "الحمد الله"

22 مارس 2018 - 22:09
صوت فتح الإخباري:

أوضح القيادي في حركة فتح ماهر مقداد، أنه من المبكر جداً أن تتحدث حركة حماس عن إنجاز أمني كبير، وأن تُوزع التهاني على كوادرها وأجهزتها، موضحاً "الموضوع أصبح أكثر تعقيداً بقتل المتهم الرئيسي في تفجير موكب الحمد الله، حسب إدعاء حركة حماس حماس".

وقال مقداد، عبر صفحته على موقع "الفيس بوك" مساء الخميس، تعليقاً على أحداث مخيم النصيرات، "الجميع متعجل في إزاحة النار عن حجره بل ورميها في حجر الطرف الآخر، "والحقيقة أن آلية التعامل مع الحدث فيها إدانات بالجملة ليس فقط في الجريمة نفسها ولكن في كيفية التعاطي مع توابعها".

وتابع " الأسئلة زادت والشكوك كبرت، وأقل ما يقال أن الأمور تعالج بطريقة "بلدي" فإذا كان الله سلم في الحدث الرئيسي ولم يكن هناك ضحايا ، لماذا يسقط أربعة ضحايا حتى الآن والبقية تأتي"؟.

وأشار مقداد، أن حركة حماس لم تُقدم حتى الآن أي إجابات حقيقية وواضحة عن الجاني الرئيسي ومن يقف خلفه ،موضحاً " ليس لدي أي خبرة في التحقيقات لكنني أعلم يقينا أن أي تحقيقات تسعى للوصول إلى نتائج جاهزة ومحددة مسبقا في رأس من يجريها لن تصل مطلقاً إلى الحقيقة ولن تقترب منها.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق