حماس ترفض "كشف المصير" وتربط صفقة الأسرى بالمصالحة

03 مارس 2018 - 13:19
صوت فتح الإخباري:

قالت صحيفة معاريف العبرية اليوم السبت، إنّ حركة حماس رفضت إعطاء أي تفاصيل للمخابرات المصرية عن مصير الجنود الأسرى في غزه.

وكانت صحيفة الأخبار اللبنانية قالت أمس، أنّ حماس رفضت طلب المخابرات المصرية كشف مصير الجنود الإسرائيليين الأسرى لديها من دون حل إشكالية صفقة «وفاء الأحرار» السابقة، ودون أن يُكشف المصير بلا "ثمن دسم".

وأفادت "الأخبار، أنّ حماس رفضت لأن الحديث عن أربعة أسرى وقد يكونون أكثر، مضيفةَ الحركة أبلغت المصريين أن موفقها "ثابت" من هذه القضية، وأن أي حراك يجب أن يمر بالتزام إسرائيل تطبيق كامل بنود "صفقة شاليط" عام 2011، لكن "يبدو أن الحكومة الإسرائيلية لا ترغب في تحريك هذا الملف حالياً".

وقالت، أنّ ذلك يعني تجميد أي خطوات تفيد إسرائيل، وخاصة أن القاهرة هي الوسيط للصفقة السابقة ويجب عليها أخذ دورها كاملاً، إلا أنّ حماس واجهت الضغط المصري بأن ربطت التحرك في صفقة جديدة بإتمام المصالحة الفلسطينية، وهو ما بدا مناورة لتخفيف الضغط.

في سياق متصل، نقل موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن الرئيس الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، أعلن أنه سيطلب من أجهزة المخابرات في بلاده الاتصال بقيادة حماس وبحث قضية الإسرائيليين الذين تحتجزهم الحركة، مضيفاً خلال مراسم افتتاح موقع تذكاري في مخبأ فالينتين في مدينة بريمن لذكرى قتلى يهود في الحرب العالمية الثانية، أنه أبدى استعداده لرعايته هذا الأمر بعد طلب مرسل من عائلة جنديين إسرائيليين مفقودين في غزة. لكن مصادر في «حماس» أكدت أن الحركة تصرّ على إكمال الملف مع الوسيط المصري لأسباب عدة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق