تطبيقاً لتفاهمات القاهرة: الإفرج عن محكوم بالإعدام بناءً على المصالحة المجتمعية

18 فبراير 2018 - 15:24
صوت فتح الإخباري:

أفرجت هيئة القضاء العسكري في قطاع غزة عن المدان (ج.ح) الذي أدانته المحكمة بالاشتراك في القتل، حيث تم الإفراج عنه بناءً على اتفاق المصالحة المجتمعية بين عائلتي جحا والرفاتي.

وتأتي هذه الخطوة تطبيقاً اتفاهمات القاهرة القاهرة التي جرت بيت تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح والذي يتزعمه النائب محمد دحلان وحركة حماس، برعاية مصرية كريمة.

وقالت الهيئة في بيان صحفي اليوم، إن القضاء العسكري أصدر قراراً بالإفراج عنه سندا لنص المادة (4) من قانون الصلح الجزائي رقم (1) لسنة 2017.

وأكد رئيس المكتب الفني بالهيئة القاضي رامي عاشور أن الهيئة أفرجت عن المدان (ج.ح) بعد أن تقدم النزيل بطلب لرئيس هيئة القضاء العسكري بوقف تنفيذ عقوبة الإعدام التي صدرت بحقه بعد استيفاء الصلح لإجراءاته، مشيراً إلى أنه تم تحويل الطلب للمدعي العسكري لإثبات الصلح بين الطرفين وبحضورهم.

وقال عاشور : "أصدرنا قرار الإفراج تعزيزاً لقيم التسامح وإيماناً منَّا بأهمية المصالحة المجتمعية والوطنية وتحقيقاً للقيم والمبادئ الخالدة التي أرساها الإسلام".

ولفت إلى أن هذه الحالة تسري على كافة الموقوفين لدى الهيئة.

وكانت ​الأجهزة الأمنية في قطاع غزة، قد أفرجت في شهر أكتوبر الماضي، عن عدد من كوادر حركة فتح المحتجزين لديها، في خطوة قالت إنها تهدف لتعزيز أجواء المصالحة وتندرج ضمن تفاهمات لجنة "المصالحة المجتمعية".

وسبق أن أشرفت "اللجنة العليا للمصالحة المجتمعية" على الإفراج عن عدد من معتقلي حركة فتح في سجون غزة، اعتقلوا في فترات سابقة على خلفية أحداث الانقسام.

يذكر أن "تكافل" رعت توقيع وثيقة الصلح المجتمعي "جبر الضرر"  بين 140 عائلة من أسر شهداء أحداث الانقسام في محافظات قطاع غزة، في إطار سعيها المتواصل لإنجاز ملف المصالحة المجتمعية وفق تفاهمات القاهرة.

ويعتبر ملف المصالحة المجتمعية من الملفات المهمة وتوليه "تكافل" أولوية وأهمية كبيرة لإنجازه على طريق تحقيق المصالحة الشاملة، وإنهاء الانقسام القائم في الأراضي الفلسطينية منذ منتصف حزيران (يونيو) 2007.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق