جيش الإحتلال يهدد غزة من خلال مناورة واسعة على حدودها:ستدفعون ثمناً باهظاً في الحرب المقبلة

04 فبراير 2018 - 14:43
صوت فتح الإخباري:

شهدت  حدود قطاع غزة  الليلة  إطلاق قنابل انارة ونار كثيف وتحليق لطيران الاستطلاع الاسرائيلي وحركة نشطة للآليات.

كما شهد  بحر شمال القطاع صباح اليوم حركة نشطة للزوارق الحربية، ضمن المناورة الكبيرة التي أعلن عنها جيش الاحتلال مؤخرا.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي  أعلن  مساء السبت، البدء في مناورة عسكرية واسعة في محيط قطاع غزة، تستمر حتى الأربعاء المقبل.

وقال الجيش في بيان له، إن المناورة العسكرية تشارك فيها جميع القوات النظامية، وسيتم تفعيل المكالمات الهاتفية لاستدعاء الجنود الاحتياط، لافتا إلى أنه ستتم ملاحظة حركة المركبات الأمنية في "منطقة غلاف غزة".

وأشار البيان إلى أن المناورة الواسعة "تهدف لفحص جاهزية واستعداد وحدات القيادة الجنوبية العسكرية والذراع البرية والشبكة اللوجستية في الجنوب لحالات الطوارئ".

وذكر أن "التخطيط للتمرين كان بشكل مسبق، وهو يأتي ضمن خطة التدريبات السنوية لعام 2018".

وكان الكاتب الإسرائيلي بصحيفة إسرائيل اليوم أمنون لورد، قال الأحد، إن إسرائيل قد تخاطر بالدخول في مواجهة عسكرية شاملة قد تشهدها المنطقة.

فيما ذكرت صحيفة معاريف أن هناك فجوات ما زالت قائمة في مدى استعدادات الجبهة الداخلية الإسرائيلية للحرب القادمة، رغم وجود بعض التحسن لدى عدد من مرافقها.

وأضافت أنه يزداد التحدي في ظل إعلان منظومة الدفاع الجوي الإسرائيلي أنها لن توفر حلولا كاملة ونهائية لآلاف الصواريخ التي ستسقط على إسرائيل في حال اندلاع حرب ما، خاصة أن الموازنات التي تم تحويلها لا تؤدي الغرض المطلوب للجبهة الداخلية.

من جهته، اطلع وزير الامن الداخلي في حكومة الاحتلال، جلعاد اردان، صباح اليوم الاحد، على تدريب عسكري في محيط قطاع غزة، تضمن محاكاة لتسلل مقاتلين فلسطينيين من قطاع غزة الى عدة مواقع مختلفة في منطقة عسقلان.

وقام التدريب على تعاون الشرطة والجيش الاسرائيلي في مواجهة مثل هذا السيناريو، حيث تنصب الحواجز الطيارة وتغلق المستوطنات والطرق وتوضع نقاط مراقبة على الشواطئ، وتستقدم فرق من القوات الخاصة ويتدخل سلاح الجو أيضا.

وقال جلعاد اردان ان حماس وحدها تتحمل المسؤولية عن الوضع في غزة، وبدلا من استثمار الأموال لمصلحة أهالي القطاع فانها تقوم بتعزيز البنية العسكرية وتسعى الى حفر الانفاق للوصول الى المستوطنات الاسرائييلية، وتابع ان إسرائيل تستعد لكل السيناريوهات الممكنة بما في ذلك التسلل عبر الانفاق او البحر او الجو وهدد بان حماس وأهالي غزة سيدفعون ثمنا باهظا في المواجهة المقبلة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق