بالفيديو.. عمرو موسى: ما حدث تجاه القدس نتيجة للسياسة العربية الخاطئة

19 ديسمبر 2017 - 08:11
صوت فتح الإخباري:

قال الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية عمرو موسى، إن استخدام الولايات المتحدة حق "الفيتو" ضد المشروع المصري المقدم لمجلس الأمن، كان أمرًا متوقعًا، لكن تصويت 14 دولة بما فيها أربعة دولة دائمة العضوية وكل الدول غير الدائمة، دليل على أن العالم كله يقف وراء القدس وضرورة مشروعية التعامل مع القدس طبقًا لقرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن ورفض أي تلاعب في حقوق الفلسطينيين في المدينة المقدسة.

وأضاف موسى، في تصريحات متلفزة، «أن ما حدث تجاه القدس وقرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب هو نتيجة للسياسة العربية الخاطئة، وحصيلة المغامرة العربية وسوء إدارة الملف، والسياسة المصرية انتهت في كامب ديفيد أنه لا يجوز لأى طرف اتخاذ موقف أحادي من شأنه التأثير على الموقف النهائى لعملية السلام».

وأوضح أن القدس لن تضيع وما قامت به أمريكا شيء غير مقبول لأنه انحياز واضح للكيان الصهيوني، وقرار القدس سيؤثر في عملية السلام.

وتابع الأمين الأسبق لجامعة الدول العربية، إنه يجب استصدار قرار من مجلس الأمن بأن القدس مدينة دولية، ويجب التفاوض عليها، وتأكيد موقف القدس الشرعي، بأنها عاصمة لفلسطين.

وأوضح أن الخطوة الثانية التوجه للجمعية العامة للأمم المتحدة، والذهاب إلى محكمة العدل الدولية، وتحويل قضية القدس لمعركة سياسية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق