السلطات الإيطالية تمنع ليلى خالد من دخول أراضيها

29 نوفمبر 2017 - 11:57
صوت فتح الإخباري:

قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إن السلطات الإيطالية منعت عضو مكتبها السياسي ليلى خالد من دخول أراضيها ، وإلغاء تأشيرتها وإجبارها على الصعود في أول طائرة متوجهة إلى عمّان.

واستنكرت الجبهة بشدة في بيان لها اليوم الأربعاء، قرار السلطات الإيطالية ، معتبرة أنها تأتي جزءا من هذه الحملة الإسرائيلية المستمرة، “والتي لن تُقابل من طرفنا إلا بالمزيد من الإصرار على نقل صوت شعبنا إلى العالم”.

وكان من المقرر أن تشارك خالد في سلسلة فعاليات وندوات سياسية ينظمها الاتحاد الديمقراطي العربي الفلسطيني في إيطاليا بمناسبة الذكرى الخمسين لانطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

وأكدت الجبهة أنها تابعت وتتابع عن كثب الحملة الإسرائيلية المسعورة التي شنتها منظمات الحركة الصهيونية وقوى اليمين الفاشي العنصري في أوروبا طوال الشهور الماضية ضد الجبهة الشعبية والمقاومة الفلسطينية واللبنانية.

وقالت الشعبية إن الدور القيادي للرفيقة المناضلة ليلى خالد وما تمثله من قيمة ثورية ورمزية وطنية وقومية وأممية أزعج الاحتلال الإسرائيلي وحلفائه في أوروبا، ودفع قوى الحركة الصهيونية كي تستنفر قواها للمطالبة باعتقالها أو إبعادها وقد فشلت في منع الرفيقة خالد من دخول ألمانيا وإسبانيا وبلجيكا وهولندا وغيرها من الدول الأوروبية.

ورأت الجبهة في قرار السلطات الإيطالية قراراً سياسياً سافراً بامتياز، ووقوفاً إلى جانب دولة الاحتلال وكيانه العنصري، وهو لا يعّبر عن موقف القوى التقدمية الديموقراطية ولا عن قيم الشعب الايطالي الرافض للحروب والعنصرية والفاشية والاحتلال.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق