عقب مجزرة التقاعد الإجباري: أبو زايدة يكشف عن قرارات مؤلمة قادمة الى غزة

04 نوفمبر 2017 - 08:52
صوت فتح الإخباري:

قال د. سفيان ابو زيدة القيادي الفتحاوي،تعقيبا على  احالة الاف من موظفي غزة للتقاعد المبكر، ليس لدي اي مفاجآت من تنفيذ هذا القرار الان حتى في ظل اجواء المصالحة.

القرار اتخذ منذ سنوات و تم الاعداد له بعناية. لن يتوقف عند هذا الحد ، فسيتبعه قرارت مؤلمة اخرى.

ويضف، لقد حذرت قبل اربع سنوات حين اتخذت السلطة قرارا بخصم العلاوات الاشرافية، والقيادة و المواصلات و غيرها من العلاوات ان الامر لن يتوقف عند هذا الحد.

وان الهدف هو احالة الغالبية العظمى من موظفي السلطة مدنيين و عسكريين للتقاعد المبكر.

حينها لم يصدقني الكثيريين و اعتبروا ذلك جزء من مناكفة السلطة و هناك من ذهب في تهجمه الى ابعد من. ذلك. جزء من هؤلاء ايضا لم يرحمهم القرار الان، و تم احالتهم الى التقاعد ولم ينفعهم تملقهم ودفاعهم عن الباطل ، ليس فقط ضد زملاءهم بل ايضا ضد انفسهم هم.

وختم تصريحه قائلا، "انا اتحدث هنا ليس من باب الشماته باحد، و من باب انني قلت لكم، اتحدث هنا وكلي الم على ما تسببه هذه القرارات من ظلم لموظفي غزة، الذين هم غالبيتهم من قيادات و كوادر حركة فتح الذين حملوا السلطة على اكتافهم و دافعوا عنها بارواحهم".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق