السنوار خلال لقائه بالفصائل: عاقدون العزم على "مصالحة" حقيقية ولا مجال للعودة للوراء

08 أكتوبر 2017 - 16:49
صوت فتح الإخباري:

عقدت حركة حماس، اليوم الأحد، لقاءًا تشاوريًا مع فصائل العمل الفلسطيني قبل ذهاب وفد الحركة إلى العاصمة المصرية «القاهرة» للقاء وفد حركة فتح واستكمال مجريات المصالحة الفلسطينية.

وقال رئيس الحركة في قطاع غزة يحيى السنوار، في كلمة له خلال اللقاء، إنه لن تتم العودة إلى الانقسام الداخلي بأي حال من الأحوال، مؤكدًا على جدية حركته في مساعيها لإنجاز جميع ملفات المصالحة في القاهرة.

وأضاف السنوار أن إنجاز الوحدة الفلسطينية يعتبر رافعة للمشروع الوطني، منوهًا إلى أنها هي الضامن لمنع محاولات تصفية القضية الفلسطينية.

ونبه إلى الدور المركزي للفصائل الفلسطينية في إتمام عملية المصالحة من خلال تشكيل حاضنة للمصالحة وعدم السماح لأي طرف بتعطيلها، مضيفًا «سنبقى على تواصل دائم مع الفصائل في موضوع المصالحة في أثناء وجودنا في القاهرة».

من جانبه، شدد نائب رئيس الحركة في القطاع خليل الحية، على إصرار حركته على استكمال المصالحة، وقال: «أبدينا مرونة كبيرة في هذا الموضوع ولا مجال للعودة للوراء».

وأضاف الحية: «شكلنا لجانًا متعددة لوضع تصورات لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه في ملفات المصالحة وهي منسجمة مع ما تم الاتفاق عليه سابقًا»، موضحًا أن القواسم المشتركة بين قوى شعبنا واضحة ويمكن البناء عليها.

بدورها، رحبت الفصائل بدعوة حركة حماس للقاء التشاوري، مثمنة خطوات الحركة الإيجابية وروح المسؤولية التي تمتعت بها فيما يتعلق بالمصالحة.

وأعلنت حماس، أمس السبت، عن أسماء وفدها الذي سيشارك في حوار المصالحة المزمع عقده يوم الثلاثاء المقبل، في العاصمة المصرية القاهرة، بحضور الوسيط المصري.

وقالت الحركة في بيان مقتضب، إن المسؤول عن عمل الجناح العسكري للحركة في الضفة صالح العاروري، سيترأس وفدها الذي يضم كلًا من: (موسى أبو مرزوق، ويحيى السنوار، وخليل الحية، وعزت الرشق، وحسام بدران، وصلاح البردويل).

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق