توقف قوافل حجاج غزة في سيناء عقب الاستهداف الإرهابي بسيناء

11 سبتمبر 2017 - 13:03
صوت فتح الإخباري:

توقفت قوافل حجاج قطاع غزة، ظهر اليوم الإثنين، في مدينة العريش عقب تفجير إرهابي استهدف مدرعات للشرطة  بالقرب من قرية "التلول"على المدخل الغربي لمدينة العريش بسيناء المصرية.

وأفادت مصادر فلسطينية، بتوقف الدفعة الأولى من حجاج قطاع غزة بمدينة بئر العبد في شمال سيناء، وذلك أثناء عودتها المقررة اليوم إلى قطاع غزة عبر معبر رفح الحدودي.

وأشارت إلى أن الأوضاع الأمنية تعقدت بصورة كبيرة إثر التفجير الإرهابي بسيناء، مؤكداً على أن جميع الحجاج بصحة جيدة ولم يُصب أي منهم بأذى، غيّر أن توقفهم جاء نتيجةً للأوضاع الأمنية السيئة.

وأوضحت أن الحديث يدور حول وجود حدث أمني آخر في مدينة العريش، موضحاً أن القوات الأمنية والجيش والشرطة كثفوا من تواجدهم بشكل كبير في محيطة الانفجار الإرهابي.

وقُتل ثلاثة جنود مصريين، وأصيب ضابط برتبة كبيرة، ظهر اليوم الإثنين، جراء استهداف مسلحين مدرعات تابعة للشرطة في مدينة العريش المصرية، تزامناً مع بدء توافد حجاج بيت الله الحرام إلى قطاع غزة عبر الأراضي المصرية.

يشار إلى أنه من المقرر أن تسمح السلطات المصرية بفتح معبر "رفح" صباح اليوم الإثنين، لمدة أربعة أيام لتأمين عودة دفعات الحجاج التي ستستمر حتى مساء الخميس الموافق 2017/9/14م، بواقع دخول 700 حاج يومياً. 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق