بالفيديو.. ماذا طلب رئيس الصليب الأحمر من السنوار بشأن أسرى إسرائيل المعتقلين لدى القسام؟

05 سبتمبر 2017 - 14:28
صوت فتح الإخباري:

وصل صباح اليوم الثلاثاء، رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جنيف، بيتر ماورير، قطاع غزة في مستهل زيارته للأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية بوصول ماورير قبل قليل عبر حاجز إيرز "بيت حانون" شمال القطاع، ضمن زيارته للمنطقة لتفقد الأوضاع الإنسانية ولقاء عدد من المسؤولين الفلسطينيين والإسرائيليين.

والتقى رئيس حركة "حماس" في قطاع غزة، صباح اليوم الثلاثاء، رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جنيف، بيتر ماورير، في مكتبه بمدينة غزة.

وبحسب مصادر مطلعة كشفت عن أن السنوار رفض طلباً قدمه "ماورير" للقاء الجنود الإسرائيليين الأسرى في قبضة الحركة بغزة، مشيرةً إلى أن السنوار أكد له على أنه لا معلومات مجانية عن جنود الاحتلال وأوضاعهم.

وبيّنت أن السنوار قدم لرئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر شرحاً وافياً عن أوضاع قطاع غزة السيئة وتفاقم معاناة سكان القطاع جراء تشديد الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع منذ أكثر من عشر سنوات، بالإضافة إلى الإجراءات التي اتخذها الرئيس عباس مؤخراً.

وأضافت أن "ماورير" طلب من رئيس "حماس" بغزة لقاء الجنود الإسرائيلي المفقودين بغزة، إلا أن السنوار أبلغه بأنه لا معلومات حول الجنود بدون مقابل.

بدوره، قال رئيس اللجنة الدولية للصليب الاحمر بيتر  ماورير عقب لقائه مع  رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار: "لقائي مع السنوار كان مثمراً وبحثنا الأوضاع الانسانية في القطاع".

وفي لقائه مع شخصيات مجتمعية ومؤسسات أهلية وحقوقية، أكد أن الوضع مازال على ما هو بل في بعض النواحي أسوأ من بعد النزاع الأخير ٢٠١٤، مبينا أن تقرير العاملين في الصليب في غزة يؤكد صعوبة الوضع.

وأضاف أنه حسب القانون الدولي لا يوجد توازن بين الوضع الإنساني والخطر العسكري، منوها إلى أن الوضع التجاري والاقتصادي مع الضفة وصل إلى الحد الأدنى.

وقال ماورير: "حسب ما سمعت من الشهود أن هناك إرادة صمود وتحدي ولكن السؤال حتى متى سيستمر".

واضاف : "أشد ما يدهشني في غزة البون الواسع بين الرغبة والحرص على التعلم وحالة الفقر في المجتمع حيث لا يوجد حالة مشابهة في العالم".

وأعرب عن تفهمه لحالة الإحباط الناتجة عن الخلاف الفلسطيني مثل الكهرباء وما لها من انعكاسات على نواحي الحياة وحياة الناس، مؤكدا أن هناك قضية معقدة يصعب التعامل معها بين مزيج من الطارئ الذي يحتاج لتدخل عاجل والمزمن الذي نتج عن الطوارئ المتراكمة تحتاج إلى رؤية بعيدة الأمل.

ووعد رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنه سيظل يلفت انتباه السياسيين وصانعي القرار في جميع الأطراف إلى أهمية وخطورة الوضع القائم في غزة للبحث عن حل سياسي للقضية وتخفيف المعاناة عن المواطن،  مشيرا إلى أن القضية ليست قضية احتياجات إنسانية لكنها قضية قانون وكرامة وحقوق إنسان واحتلال طويل الأمد وانتهاك القانون الدولي.

وفي شان منفصل، التقى رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جنيف، بيتر ماورير، بأهالي أسرى قطاع غزة في سجون الاحتلال الإسرائيلي داخل مقر لجنة الصليب الأحمر في مدينة غزة.

وأفاد مصادر محلية، بأن  ماورير بحث مع عوائل الأسرى في سجون الاحتلال أوضاعهم المعيشية السيئة جراء الإهمال المتعمد الذي تمارسه سلطات الاحتلال بحقهم، الأمر الذي أدى إلى انتشار الأمراض وتدهور أوضاعهم الصحية.

كما أطلعت عوائل الأسرى رئيس لجنة الصليب الأحمر على انتهاكات الاحتلال بحق أبنائهم داخل السجون الإسرائيلية، وحملات المداهمة اليومية لأقسام السجون، عدا عن حرمانهم من زيارة أبنائهم.

من جهتها قالت المسئولة الاعلامية في اللجنة الدولية للصيب الأحمر سهير زقوت عقب لقاء السنوار ورئيس الصليب الأحمر،"إن المحادثات التي دامت أكثر من ساعة بين بيتر ماورير و السنوار كانت جيدة ومثمرة ".

ونقلت زقوت عن رئيس الصليب الأحمر، قوله إن اللقاء ناقش الأوضاع الإنسانية الصعبة في قطاع غزة، جدد خلاله على بذل اللجنة ما بوسعها لتقديم المساعدات الإنسانية، والوقوف بجانب المدنيين في قطاع غزة.

وكشفت زقوت أن ماورير سيُجري خلال زيارته عددًا من الزيارات الميدانية، تشمل لقاءات مع أهالي الأسرى ومزارعين وصيادين وحقوقيين وأكاديميي جامعات، وذلك للاطلاع على الوضع الإنساني بعد 3 سنوات من زيارته السابقة.

وأكدت أنه سيلتقي خلال زيارته التي تستمر ثلاثة أيام الرئيس محمود عباس-ستكون مساء اليوم-، ورئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وبينت زقوت أن رئيس اللجنة سيعلن عن نتائج لقاءاته ومناقشاته مع السلطات وممثلي المجتمع المدني بمؤتمر صحفي في فندق الأمريكان كولوني بمدينة القدس المحتلة يوم الخميس الساعة الخامسة.

أهم ما تناوله لقاء السنوار ورئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر

47

48

49

50

51

      بالصور.. لقاءات رئيس الصليب الأحمر مع السنوار وأهالي الأسرى وممثلي المجتمع المدني

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق