صحيفة عبرية: كيف سيواجه "السنوار" مشروع إسرائيل لتدمير سلاحها الإستراتيجي؟!

02 سبتمبر 2017 - 22:56
صوت فتح الإخباري:

من المقرر أن تشرع قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال الأسابيع القليلة القادمة، بحملة بناء كبيرة في مشروع الجدار المضاد للأنفاق على حدود قطاع غزة.

وقال مراسل صحيفة "والا" العبري، أمير بوحبوط، إن عشرات الآليات الضخمة وأكثر من 1,000 عامل سيعملون على طول السياج، مضيفاً "ليس من الواضح كيف سيتصرف زعيم حماس يحيى سنوار في ضوء تكثيف بناء الحاجز تحت الأرضي الذي سيدمر تدريجياً السلاح الاستراتيجي ألا وهي الأنفاق الهجومية".

وأشار إلى أن الجيش خصص وحدات مقاتلة لحماية العمال والمهندسين الذين سيعملون على طول الحدود مع القطاع خلال الأسابيع المقبلة، لبناء الجدار بالإضافة لتنسيق مع وحدات المظليين وسلاح الجو تحسباً لأي طارئ.

وتابع بوحبوط: "كيف سيكون شعور السنوار وهو الشخصية القوية في قطاع غزة عندما يشاهد الحملة القوية للجيش على الحدود في مواجهة الأنفاق، من خلال مركبات هندسية ثقيلة وجديدة على طول الحدود من الجانب الإسرائيلي".

وأكدت حركة "حماس" في وقت سابق على أن بناء الجدار "الخرساني" على حدود قطاع غزة، لن يجلب الأمن للمستوطنين، لافتةً إلى أن كل الإجراءات الأمنية التي يتخذها الاحتلال على حدود غزة لن تحول دون مقدرة المقاومة على الوصول إلي أهدافها في المكان والزمان المناسبين.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق