يديعوت تفجر مفاجأة مدوية حول قرار عباس بوقف "التنسيق الأمني" مع إسرائيل

06 أغسطس 2017 - 11:46
صوت فتح الإخباري:

قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية: “إن حديث السلطة الفلسطينية وإعلان رئيسها محمود عباس عن وقف التنسيق الأمني مع “إسرائيل” ردا على إجراءاتها في القدس والمسجد الأقصى قبل نحو أسبوعين، محض خداع، فالتنسيق بين الطرفين مستمر لم يتوقف للحظة واحدة”.

وأكدت الصحيفة على أن الأنشطة الأمنية لجيش الاحتلال في مدن الضفة الغربية خلال تلك الفترة لم تتوقف أبدا، وهذه الأنشطة لا تتم إلا بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، حيث يتم إخبار قيادة جهاز الارتباط العسكري في السلطة الفلسطينية بنية الجيش تنفيذ نشاط أمني في منطقة ما بإحدى المدن، وتقوم قيادة الجهاز بإخبار بقية الأجهزة الأمنية بالتزام مقراتهم الأمنية خلال تلك الليلة، حيث يمتنعون عن الخروج بزيهم العسكري وأسلحتهم، التزاما ببنود التنسيق الأمني بين الطرفين.

كما أن أنشطة الأجهزة الأمنية في المناطق المصنفة “ج” التي تخضع للسيطرة الإسرائيلية لم تتوقف، وهذه الأنشطة لا تتم، بحسب الصحيفة إلا بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، كما أن عمليات تسليم المستوطنين التائهين في مناطق السلطة لم تتوقف والتي تتم بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية الإسرائيلية.

وأوضحت الصحيفة، أنه بالإضافة لذلك، فإن تسليم جثامين عدد من الشهداء التي تمت خلال اليومين الماضيين، يشير أيضا على أن التنسيق الأمني غير متوقف، لأن عمليات التسليم لا يمكن أن تتم دون إبلاغ السلطة الفلسطينية.

وكان رئيس السلطة الفلسطينية قد أعلن عن وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال الإسرائيلي ردا على إجراءات الاحتلال في المسجد الأقصى خلال الشهر الماضي والتي بدأت بتركيب بوابات إلكترونية على أبواب المسجد، بالإضافة لتركيب كاميرات مراقبة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق