صور | الاحتلال يعتقل فلسطينيًا من نابلس لقتله مستوطنة بعد علاقة معها

03 أغسطس 2017 - 04:24
صوت فتح الإخباري:

سمحت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، أمس الاربعاء، بالنشر أن شاباً فلسطينياً من مدينة نابلس مشتبه به بقتل مستوطنة ميخال حليمي (29 عاما) من مستوطنة "غيفاع بنيامين" (آدم) كان على علاقة عاطفية معها.
وبحسب تقارير عبرية، فإن المستوطنة ميخال حليمي اختفت آثارها في الثامن والعشرين من أيار/مايو الفائت، وعثر على جثتها الشهر الماضي قرب حولون، بعد عمليات بحث استمرت لأسابيع.
وتشتبه شرطة الاحتلال بأن المتهم، محمد خاروف (29 عاما) التقى بالمستوطنة في حولون في اليوم الذي اختفت فيه.
وجاء أنه اعترف خلال التحقيق معه بقتلها، وأعاد تمثيل الواقعة. وبحسبه، فقد قام بخنقها وإلقاء الحجارة على رأسها، ثم غطى جثتها، وفر من المكان.
وقدمت الشرطة اليوم تصريح المدعي، ومن المتوقع أن تقدم النيابة العامة في تل أبيب لائحة اتهام تتضمن "القتل وارتكاب مخالفات أخرى"، في الأيام القريبة.
ورغم أنه ادعى أنه فعل ذلك "من أجل الأسرى الفلسطينيين"، وأنه "سيقتل كل اليهود"، إلا أن الشرطة أكدت أن الجريمة على خلفية جنائية وليست قومية.
وبحسب تحقيقات شرطة الاحتلال، فإن حليمي غادرت المستوطنة التي كانت تعيش فيها، وسكنت مع المشتبه به في منزله مدة شهرين. كما تبين أن الإثنين كانا على وشك إعلان الخطوبة، وعرضا صورا مشتركة كثيرة لهما على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كانت تحمل طفل في احشائها من الجاني .
وبحسب التقارير فإن الشرطة اعتقلت خلال التحقيق عددا من سكان مدينة الطيبة بشبهة التورط في الجريمة، إلا أن المعتقلين، الذين كانوا على علاقة بالمشتبه به، قدموا للمحققين معلومات بشأن العلاقات بين الجاني والضحية، وموقع الجريمة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق