الآلاف يرابطون عند باب الأسباط ودعوات للنفير العام اليوم

28 يونيو 2017 - 03:57
صوت فتح الإخباري:

احتشد آلاف المقدسيين والمرابطين عند باب الأسباط أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك، الليلة الماضية، رفضاً لإجراءات الاحتلال الصهيوني القمعية واستمرار تنكيله بالمصلين ومحاولته فرض واضع جديد بالمسجد.

وقال ناشطون ومرابطون في الأقصى إن مجموعات ضخمة من الشبان عادوا للرباط عند باب الأسباط، بعد أن منعتهم قوات الاحتلال من دخول ساحات المسجد الأقصى، ومحاولة إدخال كبار السن فقط.

ووُجهت دعوات للنفير العام اليوم الجمعة، في القدس المحتلة والرباط داخل وخارج المسجد الأقصى المبارك، والخروج بمسيرات في نقاط التماس مع الاحتلال بكل المدن الفلسطينية؛ لمنع محاولات الاحتلال فرض واقع جديد بالأقصى.

وقال ناشطون مقدسيون إن ما حدث مساء الخميس من اعتداء صهيوني همجي بحق المصلين وإصابة أكثر من 100 شخص يؤكد أن الاحتلال يريد قتل فرحة المقدسيين بدخولهم الأقصى من كل أبوابه.

وأكّد المرابطون أنهم ماضون في الاعتصام داخل وخارج المسجد الأقصى حتى وقف إجراءات الاحتلال الصهيوني، وعدم السماح بفرض واقع جديد بالمسجد.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق