دحلان يوجه رسالة لشعب غزة: قليل من الصبر وستحل جميع أزمات القطاع

14 يوليو 2017 - 14:14
صوت فتح الإخباري:

كشف السفير الفلسطيني السابق، عضو المجلس الثوري لحركة فتح، عدلي صادق، اليوم الأربعاء، عن فحوى نقاش دار بينه وبين القيادي النائب محمد دحلان، فيما يخص معاناة أهل غزة، وسبل الحل والتخفيف عن كاهلهم.

وكتب صادق، في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي الأشهر«فيسبوك»:

هذا ما قاله لي النائب محمد دحلان، صباح اليوم "معلوم أن حجم التدمير الذي وقع في غزة وتراكم عبر السنوات، ضخم وهائل، ومن طبائع الأمور، أن تتطلب المعالجة وقتاً، وإن كان الوقت الذي يحتاجه المخلصون للمعالجة، لن يكون متقطعاً ولا طويلاً، وسيكون البدء العاجل بالتخفيف، على أن نبدأ سريعاً بخطوات إغاثية من أهمها نقل الوقود سريعاً لمحطة كهرباء غزة بسعر معتدل، وتجديد خطوط النقل المهترئة للكهرباء من مصر، بهدف توفير احتياجات غزة التي تبلغ 550 ميجاوات".

وأكد دحلان، على وجود اعتمادات مالية عربية مقدمة من دولة الإمارات، لبناء محطة توليد الكهرباء وتحلية المياه في رفح المصرية.

وفي معرض حديثه عن أزمة معبر رفح والتحرك بين الجانب المصري و الفلسطيني، قال دحلان: " أما المعبر فإن الجانب المصري يقول إن انتظام فتحه يومياً، يحتاج الى شهرين لاستكمال الصيانة وتأمين خط السفر المباشر والسريع الى الضفة الغربية من القناة والإجراءات اللازمة، على أن يُفتح المعبر، خلال الشهرين، بين الحين والآخر في مواعيد متقاربة".

وأضاف صادق، "أبو فادي يؤكد، أن عمق التوافق الذي حدث، حل العقدة الكبرى التي تقف حجر عثرة أمام أي محاولة للبدء بخطة تنموية لغزة تشمل قطاعات عدة، وهذه تحتاج الى اعتمادات مالية هائلة سنعمل على توفيرها بالتدريج، بمساعدة المناخ الوطني الجديد".

وأنهى صادق تدوينته مؤكدًا على ما قاله النائب والقائد محمد دحلان، أن قليل جداً من الصبر، وستتحرك الأمور في طريقها الصحيح والسوي.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق