تفاصيل جديدة حول مقتل المواطنة رندة العرعير على يد زوجها بالشجاعية!!

13 يوليو 2017 - 00:04
صوت فتح الإخباري:

في تفاصيل جديدة حول مصرع المواطنة رندة العرعير (28 عاماً)، أمس الاثنين، بعد تلقيها رصاصة عن طريق الخطأ من مسدس زوجها في حي الشجاعية شرق مدينة غزة، أوضح المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية بغزة المقدم أيمن البطنيجي، أن الزوج كان يعبث بمسدسه، فخرجت رصاصة منه أصابت الزوجة، ونقلت على إثرها إلى مستشفى الشفاء بجروح خطيرة ليعلن عن وفاتها.

وأشار البطنيجي إلى أن الزوج (أ. ع)، ينتمي إلى الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، لافتاً إلى أن السلاح الذي يحملة تابع للتنظيم.

وفيما يتعلق بامتلاك بعض المواطنين للأسلحة، قال البطنيجي: "كل فترة تخرج علينا أسلحة مخبأة لدى البعض، أو بعض الأسلحة التابعة للتنظيمات التي يتم استخدامها عن طريق الخطأ مثلما حدث مع المواطنة العرعير".

وأضاف: "كل سلاح ليس مرخصاً يتم إطلاق النار منه إما بالخطأ أو غيره يتم مصادرته".

وتابع بقوله: "نحن في الشرطة مع كل سلاح مرخص تابع للتنظيمات بشرط ألا يستخدم لإزهاق أرواح المواطنين أو استخدامه في أي مشكلة عائلية".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق