أسرى عسقلان: البرغوثي قادنا للانتصار على السجان وفرض أجندتنا عليه

28 مايو 2017 - 00:03
صوت فتح الإخباري:

أكد الأسرى القابعين في سجن «عسقلان» الاحتلالي، مساء اليوم السبت، أن القائد الفتحاوي الأسير مروان البرغوثي، قادهم إلى تحقيق الانتصار على السجان الإسرائيلي، وفرض أجندتهم عليه، وذلك وفق ما أفادت به اللجنة الإعلامية لمعركة إضراب «الحرية والكرامة».

ونقلت اللجنة عن الأسرى قولهم: «حققنا إنجازات مرضية بالنسبة لنا، وفرضنا أجندتنا على السّجان، وفرضنا عليهم إجراء مفاوضات بقيادة مروان البرغوثي الذي حاولوا استثناءه منذ بداية الإضراب».

كما أكدوا أن كل عملية التفاوض كانت تحت قياداتهم في السجون، مشددين على أنهم «الحلقة الأقوى» في معركتهم التي انتصروا فيها على السجان الإسرائيلي، مشيرين في الوقت ذاته إلى أن إدارة السّجون أصرّت على عدم خروج أي نبأ يفضح انصياعها لمطالب الأسرى.

يذكر أن رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الوزير عيسى قراقع، ورئيس نادي الأسير قدورة فارس، قد أعلنوا في وقت لاحق اليوم السبت، عن تعليق الأسرى لإضرابهم المفتوح عن الطعام بعد التوصل لاتفاق بين مصلحة السجون الإسرائيلية ولجنة الإضراب بقيادة الأسير مروان البرغوثي، يقضي بتلبية مطالبهم الإنسانية.

وكان قرابة 1600 اسيرا قد بدأوا اضربا مفتوحا عن الطعام في السابع عشر من نيسان الماضي، بعنوان «الحرية والكرامة»، للمطالبة بتحقيق عدد من المطالب الأساسية التي تحرمهم إدارة سجون الاحتلال منها، والتي كانوا قد حققوها سابقًا من خلال الخوض بالعديد من الإضرابات على مدار سنوات الأسر.

وتزايدت أعداد الأسرى المضربين مع انضمام المئات منهم خلال 40 يومًا من عمر الاضراب، كما لقي الإضراب اسنادًا والتفافًا جماهيريًا حوله طوال أيامه الـ40، ومن أبرز مطالب الاسرى التي خاض معركته ضد السجان الإسرائيلي من أجلها: إنهاء سياسة الاعتقال الإداري، وإنهاء سياسة العزل الانفرادي، وإنهاء سياسة منع زيارات العائلات وعدم انتظامها، وإنهاء سياسة الإهمال الطبي، وغير ذلك من المطالب الأساسية والمشروعة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق