قراقع محذراً من وضع الأسرى:لا تجعلوني استقبل جثثاً اكسروا الاقلام وابحثوا عن مسدس ورصاص

24 مايو 2017 - 15:22
صوت فتح الإخباري:

 

أشار رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع إلى مدى الخطورة على حياة الأسرى، بعد دخولهم اليوم الـ 38 للإضراب المفتوح عن الطعام.

وقال قراقع في مقالة له، "لا تجعلوني استقبل جثثاً من سجون الاحتلال، انتهى الكلام، فلا داعي للصحافة والاعلام والتحليل والتنبؤات، الاسرى يصارعون الموت الان، اكسروا الاقلام، ابحثوا عن مسدس ورصاص، لا تنظروا الى ساعاتكم، انتهى الوقت، لا ملح ولا ماء، جفت العروق وأغلقت الابواب".

وأضاف "لن أقف في جنازة لألقي خطبة الهندي الاحمر وأعلن شروط استسلامي للموت، لن ابحث عن التورية والرحمة في الكلمات والعبارات لا تجمل بالصبر والنسيان، فلن تصدقني ام الشهيد التي انتظرت وتأملت وملأت الدنيا بالرجاء، لن ترضى عني، لن تسامحني، ستخاف مني وتركض الى ما تبقى لها من اولاد تغطيهم بلحاف حزنها، ستطردني من رضاها وتلعن عجزي".

ويخوض قرابة 1700 أسير في سجون الاحتلال، إضراب الحرية والكرامة، منذ يوم الاثنين 17 أبريل الماضي، تزامنًا مع يوم الأسير الفلسطيني، من أجل انتزاع حقوقهم الإنسانية التي سلبتها إدارة سجون الاحتلال، والتي حققوها سابقًا بالعديد من الإضرابات.

وتتمثل أبرز مطالب الأسرى في: إنهاء سياسات: الاعتقال الإداري، والعزل الانفرادي، ومنع زيارات العائلات وعدم انتظامها، والإهمال الطبي، وغير ذلك من المطالب الأساسية والمشروعة.

ويخضع 6500 أسير للاعتقال في سجون الاحتلال الصهيوني، بينهم 51 امرأة، و300 طفل، و500 معتقل إداري، و1800 أسير مريض.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق