صحيفة: الاحتلال لا ينوي فتح تحقيق جنائي باغتيال شيرين أبو عاقلة

19 مايو 2022 - 07:03
صوت فتح الإخباري:

أفادت صحيفة “هآرتس” العبرية، اليوم الخميس، بأنّ جيش الاحتلال الإسرائيلي لا ينوي فتح تحقيق جنائي من قبل الشرطة العسكرية؛ للتحقيق بملابسات اغتيال الصحافية شيرين أبو عاقلة.

واتهمت السلطة الفلسطينية “إسرائيل” باغتيال الصحافية أبو عاقلة، رافضًا إجراء تحقيق مشترك مع الجانب الإسرائيلي، ورحبت بالتعاون مع الهيئات الدولية لإجراء تحقيق دولي شفاف.

وقالت صحيفة “هآرتس” إنّ النتائج الأولية للفحص المرحلي الذي أجراه جيش الاحتلال توصلت إلى وجود احتمالين، أن تكون أبو عاقلة أصيبت بنيران إسرائيلية أو فلسطينية، دون اتخاذ قرار حاسم بشأن الجهة التي أطلقت النار صوب أبو عاقلة.

وقتلت أبو عاقلة برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال عملها الميداني في مخيم جنين شمال الضفة الغربية، وذلك أثناء قيام عناصر من وحدة “دوفدوفان” في جيش الاحتلال بعملية اعتقال “مطلوبين” في المخيم.

ووفقًا للصحيفة، فإن الفحص الأولي الذي اشرف عليه العقيد ماني ليبرتي ، قائد لواء “الكوماندوز”، نوه إلى 6 حالات إطلاق نار من قبل الجيش الإسرائيلي على مسلحين فلسطينيين كانوا بالقرب من شيرين أبو عاقلة أو عاقلة وصحافيين آخرين.

وروج جيش الاحتلال للعديد من الروايات المتناقضة وذلك للتنصل من المسؤولية، وزعم أن عدم موافقة السلطة الفلسطينية على تحقيق مشترك وتسليم الرصاص للفحص الباليستي، يجعل من الصعب صياغة النتائج النهائية.

ويقدر الاحتلال أن التحقيق النهائي لن يؤدي إلى نتائج حاسمة بشأن مسألة المسؤولية عن إطلاق النار والرصاص التي تسببت بمقتل الصحافية أبو عاقلة.

ومن المرجح أن يثير قرار عدم فتح تحقيق جنائي باغتيال أبو عاقلة، الذي لم يتم الإعلان عنه رسميًا من قبل جيش الاحتلال انتقادات من الإدارة الأمريكية، التي طالبت “إسرائيل” باستنفاد إجراءات التحقيق حول الحادث.

ودانت الدول العربية والعالمية اغتيال شيرين أبو عاقلة برصاص الجيش، ودعوا لإجراء تحقيق شفاف ومستقل في الواقعة، الولايات المتحدة إلى إجراء تحقيق “شفاف” حول مقتل أبو عاقلة التي تحمل الجنسية الأمريكية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق