خاص بالفيديو.. المشهراوي يكشف تفاصيل المفاوضات مع محمد الضيف لانضمام عناصر القسام للسلطة

02 مارس 2022 - 00:17
صوت فتح الإخباري:

منذ الإعلان عن تأسيس تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، تبنى قادته برنامجا سياسيا قائم على مبدأ الوحدة الوطنية والشراكة السياسية كركيزة من ركائز مقومات هذا الوطن ومسلمة من مسلمات الصمود ومواجهة المخاطر التي تتهدده بفعل المؤامرات التي تستهدفه.

وكانت قيادة التيار سباقة في محاولة توحيد الصف الفلسطيني، ونجحت خلال فترة وجيزة في إنهاء ملفات ثلثي ضحايا الانقسام في قطاع غزة، كما أن دورها الوحدوي لم يكن وليد هذه السنوات، إذ كان للقائدين محمد دحلان وسمير المشهراوي خلال سنوات عملهما في حركة فتح والسلطة مواقف بارزة في محاولات توحيد الكل الفلسطيني تحت راية منظمة التحرير.

ولعل أبرز تلك المواقف ما حدث في منتصف التسعينات حينما أوعز الزعيم الراحل ياسر عرفات لدحلان والمشهراوي ومجموعة من قادة الحركة، بإجراء مفاوضات مع القائد العام لكتائب القسام محمد الضيف لانضمام عناصر القسام إلى السلطة الفلسطينية على غرار الجناح العسكري لحركة فتح آنذاك صقور فتح.

وعلى مدار شهور عديدة التقى المشهراوي بمحمد الضيف، وكانت وجهات النظر متقاربة خاصة بعد موافقة الأخير على الانضمام للسلطة لتوحيد الموقف الفلسطيني في وجه الاحتلال، إلا أن الاحتلال لم يروق له الأمر، حيث أقدم في السادس من يناير عام 1996 على اغتيال القيادي في كتئب القسام يحيى عياش، الأمر الذي ترتب عليه رد من القسام بتنفيذ ما سمي آنذاك بـ"عمليات 96"، لينجح الاحتلال في نسف المفاوضات.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق