منظمتي هيومان رايتس ووتش والعفو الدولية تعلقان على قرار إسرائيلي بـ"مروع وغير عادل"

23 أكتوبر 2021 - 08:06
صوت فتح الإخباري:

قالت منظمة هيومان رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية ، اللتان تعملان عن كثب مع العديد من هذه المؤسسات، في بيان مشترك: "هذا القرار المروع وغير العادل هو هجوم من قبل الحكومة الإسرائيلية على الحركة الدولية لحقوق الإنسان، عقب قرار إسرائيل بتصنيف 6 مؤسسات فلسطينية بالإرهابية.

وأضافت وفق البيان المشترك: "على مدى عقود، سعت السلطات الإسرائيلية بشكل منهجي لإسكات مراقبة حقوق الإنسان ومعاقبة أولئك الذين ينتقدون حكمها القمعي للفلسطينيين، بينما واجه موظفو منظماتنا الترحيل وحظر السفر، يتحمل المدافعون الفلسطينيون عن حقوق الإنسان دائمًا وطأة القمع، لإغلاق عمل معظم منظمات المجتمع المدني الفلسطينية البارزة.

وأردفت: "إن فشل المجتمع الدولي على مدى عقود طويلة في تحدي الانتهاكات الإسرائيلية الجسيمة لحقوق الإنسان وفرض عواقب ذات مغزى عليها شجع السلطات الإسرائيلية على التصرف بهذه الطريقة الوقحة ".

وشددت، ستكون طريقة رد المجتمع الدولي بمثابة اختبار حقيقي حلها  هـو لحماية المدافعين عن حقوق الإنسان.

وقالت: "نحن فخورون بالعمل مع شركائنا الفلسطينيين ونفعل ذلك منذ عقود، إنهم يمثلون أفضل ما في المجتمع المدني العالمي، نحن نقف معهم في تحدي هذا القرار الشائن".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق