حماس وتهم تبييض الأموال

22 أكتوبر 2021 - 11:37
صوت فتح الإخباري:

 نشرت صحيفة "دي فيلت" الألمانية، يوم الثلاثاء 10 آب/أغسطس 2021، قصة الاستثمارات إلى الوثائق الحصرية التي نشرتها سابقًا، بالاستناد إلى وثائق حصلت عليها من مصادر أمنية غربية، أن قيمة المحفظة الخاصة بحركة حماس الاستثمارات السرية الدولية في عام 2018 التي قدرتها بملايين الدولارات.

وأوضحت الصحيفة، أنّ المحفظة تضم 40 شركة دولية تنشط خاصة في قطاع البناء، كاشفة أن مقر الشركات في تركيا والسعودية والسودان والجزائر.

وأكّدت الصحيفة الألمانية، أنه تم العثور على الوثائق حول أصول حماس المالية بالخارج في جهاز كمبيوتر تابع للحركة، واحتوت هذه الوثائق على تفاصيل حول ميزانيات حماس من عام 2008 إلى بداية عام 2018، والتي يبدو أن الحركة استخدمتها للرقابة المالية الداخلية.

الخبير ماثيو ليفيت، الذي شغل منصباً رفيعاً في وزارة الخزانة الأمريكية في مجال مكافحة الإرهاب ويقود الآن برنامج مكافحة الإرهاب في معهد واشنطن، أكد لـ"الصحيفة الألمانية"، أن حماس نقلت نشاطاتها من السعودية إلى تركيا.

وأشار الخبير إلى أن معظم استثمارات حماس هناك "مرتبطة" بشركة Trend Gyo.

وقال الخبير جوناثان شانزر، الذي عمل سابقاً كمحلل خاص بالمنظمات الإرهابية في وزارة الخزانة الأمريكية ويعمل في "مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات"، إنه يعلم من مصادر موثوقة بدراية أردوغان بكل نشاطات حماس في بلاده، بما فيها غير السياسية.

ونقلت صحيفة "دي فيلت" الألمانية، عما تصفها بالدوائر الأمنية الغربية قولها إن رأس تلك المحفظة الاستثمارية في تركيا شخص مقيم في لبنان.

وتابعت: "سلمت وزارة الخزانة الامريكية وجاز الاستخبارات المعلومات كاملة للسلطات في السودان وتركيا وماليزيا والجزائر، وطلبت مصادرة تلك الاموال والشركات على الفور لانها واجهات لتبييض الاموال واستخدامها لما أسمته منظمات الإرهاب".

وبعد تسعة أشهر من التدقيق وضعت لجنة إزالة التمكين في السودان يدها على الاستثمارات والممتلكات بما فيها شركات الصرافة التابعة لحركة حماس، والتي تراكمت بتسهيلات من نظام الانقاذ.

كما وقامت الحكومتان الماليزية والتركية بالتحفظ على مجموعات اتهمت بأنها تمارس أعمالًا اقتصادية أضرت بالاقتصاد.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق