دلياني: قضية الأسرى تُمثل مسلسل من الخروقات للقوانين والمواثيق الدولية وهناك تجاهل رسمي لها

23 يونيو 2021 - 09:05
صوت فتح الإخباري:


أكد ديمتري دلياني المتحدث بإسم تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح مساء امس الخميس، بأن قضية الأسرى تُمثل مسلسل من الخروقات للقوانين والمواثيق الدولية.
وأوضح دلياني في لقاء تلفزيوني عبر قناة الكوفية الفضائية، إن مجرد مكان احتجاز اسرانا يمثل خرقاً للقوانين والمواثيق الدولية،  فالأسير عندما ينقل الى الدولة الآسرة فهذه تسمى عملية اختطاف، لذلك الولايات الأمريكية تحجز أسراها في غوانتانامو، وليس تحت السيادة الأميركية، فغوانتانامو جزيرة مؤجرة ولم تنقل الادارات الامريكية المتعاقبة اسراها الى الأراضي الأمريكية كما تفعل دولة الاحتلال من خلال نقل الاسرى الى الاراضي الفلسطينية المُعترف بها دولياً انها تحت السيادة الاسرائيلية. وتابع دلياني، أن أمريكا بالرغم من جرائمها الكبيرة لكنها راعت القانون الدولي في هذا الأمر، وهذا شيء دولة الاحتلال لا تراعيه ولا تنظر اليه.
وأضاف دلياني، فيما يخص حق ممارسة الشعائر الدينية للأسرى داخل السجون الإسرائيلية، فأن اسرائيل لا تراعي هذا الحق وخاصة في ايام الاعياد. 
وأشار دلياني الى قضية قيام الاحتلال بالحد من زيارات الاهالي لذويهم المعتقلين وخاصة ذوي المختطفين من قطاع غزة، وقضية تطبيق احكام منذ الانتداب البريطاني، مثل "الاعتقال الاداري"، فهي قضية مخالفة للقانون الدولي.
وأفاد دلياني، بأن قضية الاسرى هي القضية أساسية لا تحظى باهتمام المستوى الرسمي الفلسطيني، ويمكن لنا مراجعة الصفحة الشخصية للرئيس محمود عباس والتي تحمل اسم "وكالة وفا" ، لنرى متى كان اخر ذكر على لسانه لقضية الاسرى مع اي مسؤول دولي او عربي، فلن نجد شيء في السنوات الخمس الماضية بالرغم من المخالفات التي تقوم بها دولة الاحتلال بحق أسرانا الأبطال والتي هي نابعة من عنصرية فاشية كارهة للغير وسادية تتلذذ في عذابات الاخرين.
وتابع دلياني، بأن يكون هناك في القريب العاجل عملية تبادل أسرى، يتم من خلالها إطلاق سراح إخواننا وأخواتنا الأسرى داخل السجون الإسرائيلية.
وقال دلياني: "عملية التوثيق لما يحدث من جرائم بحق اسرانا الابطال هي موجودة ومستمرة، وهي عملية أساسية وأي جهد يصب في هذا الإتجاه هو جهد إيجابي يساعدنا في محاسبة الاحتلال، ولا يمكن التخفيف أو التقليل من أهمية التوثيق والنظر للموضوع من ناحية قانونية وسياسية وانسانية".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق