على خلفية اغتيال نزار بنات..

نصري أبو جيش يعلن استمراره في حكومة اشتية.. وحزب الشعب يجمد عضويته

11 يونيو 2021 - 22:52
صوت فتح الإخباري:

 قال الأمين العام لحزب الشعب بسام الصالحي، مساء اليوم الأحد، إن وزير العمل نصري أبو جيش لم يعد عضواً في الحزب، بعد إعلانه الاستمرار في الحكومة.

وأكد الصالحي في تصريحات صحفية، التزام الحزب بقراره بالخروج من الحكومة.

وقد أعلن وزير العمل نصري أبو جيش استمراره في منصبه، بعد رفض رئيس الوزراء محمد اشتية استقالته للمرة الثانية، رغم قرار حزب الشعب بالخروج من الحكومة.

وقد قررت اللجنة المركزية لحزب الشعب، اليوم الأحد، انهاء عضوية د .نصري او جيش من الحزب وذلك لمخافته الصريحة لقرارات اللجنة المركزية والمكتب السياسي للحزب بالانسحاب من الحكومة على خلفية انتهاكاتها الفاضحة للحريات والحقوق الديمقراطية.

وفي بيان لحزب الشعب، قال الحزب "بناء على قرار اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني بالانسحاب من الحكومة احتجاجا على وضع الحريات، والصادر بتاريخ 27/6/2021 والذي اعادت تأكيده في اجتماعها الاخير يوم الثلاثاء الموافق 5/7/2021 والذي تضمن قيام الرفيق نصري  ابو جيش (وزير العمل ) باعلان وتأكيد استقالته من الحكومة والامتناع عن ممارسة عمله كوزير في الحكومة حتى نهاية يوم الخميس 8/7/2021 ،بغض النظر عن قبول استقالته او عدمها من قبل الحكومة . ونتيجة لعدم التزام  د . نصري ابو جيش بذلك وبما التزم به امام اللجنة المركزية يتم  انهاء عضوية نصري ابو جيش من الحزب".

وأضاف البيان، اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني تؤكد مجددا لرفاقنا وللرأي العام أن حزب الشعب الفلسطيني لم يعد ممثلا بأي شكل ومن خلال أي شخص في حكومة  د. محمد اشتية.

وكان حزب الشعب الذي ينتمي له وزير العمل، قرر في 27 من الشهر الماضية الانسحاب من الحكومة لفشلها في حماية الحريات العامة، على خلفية مقتل الناشط نزار بنات.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق