مجدلاني: 5 قوى أبدت رغبتها لتشكيل قائمة موحدة مع فتح بالانتخابات

21 يناير 2021 - 21:28
صوت فتح الإخباري:

كشف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني، صباح اليوم الخميس 21 يناير 2021، عن وجود استعداد ورغبة مبدئية لدى 5 - 6 فصائل وقوى فلسطينية، لتشكيل قائمة ائتلافية موحدة مع حركة فتح بالانتخابات المُقبلة.

وأشار مجدلاني في حديث لإذاعة صوت فلسطين، إلى أن هذا الائتلاف الموحد من الممكن أن يشق طريقًا مهمًا في تعزيز الخيار الوطني الديمقراطي في فلسطين، مؤكدًا كذلك أن هذا الأمر مفتوحًا أمام قوى المنظمة، ولمن يرغب بذلك.

وبخصوص تفاصيل اجتماع فصائل منظمة التحرير الفلسطينية بالأمس، أفاد مجدلاني، بأن الهدف الرئيس من الاجتماع كان كيفية إنجاح المسار الديمقراطي الفلسطيني، والعملية الانتخابية، باعتباره المدخل الوحيد للشراكة، وإنهاء الانقسام.

وأضاف، أن الاجتماع تركّز على التحضير للقاء الفصائل المرتقب في العاصمة المصرية القاهرة، والذي ستشارك فيه باقي الفصائل بما فيهم حركتي حماس، والجهاد الإسلامي.

وتابع: "كان على جدول الأعمال كذلك أمس، مجموعة من القضايا التي تتصل بإنجاح اجتماع القاهرة، ومعالجة أي عقبات، أو عراقيل قد تنشأ في طريق إتمام المسار الديمقراطي، والعملية الانتخابية".

وأشار إلى أن من أحد القضايا التي طرحت، والتي أيدتها بعض القوى، هي تشكيل قائمة ائتلاف وطني ديمقراطي من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، باعتبار أن الحياة السياسية والمجتمعية قد شهدت فرزًا واضحًا ما بين التيار الوطني الديمقراطي، وتيار الإسلام السياسي.

ولفت مجدلاني إلى أن الأمر الآخر الذي نوقش، تمحور حول المسار ما بعد الانتخابات، موضحًا: "هناك مجموعة من القضايا، والالتزامات التي ينبغي أن يتم الاتفاق عليها بعد الانتخابات، وتم التوقف عن عدة نقاط".

وأوضح: "تم التوقيع من قبل كافة القوى في عامي 2006، و2012 على ما يسمى وثيقة الشرف، التي تحدد قواعد العملية الديمقراطية، والإجراءات التي ينص عليها قانون الانتخابات الفلسطيني، والتي تقوم لجنة الانتخابات بتطبيقها، ولكن هناك مجموعة من القضايا التي ينبغي معالجتها سياسيا خارج ميثاق الشرف".

ومن بين هذه القضايا التي سيتم معالجتها خارج ميثاق الشرف، هو التأكيد والالتزام، واحترام المسار الديمقراطي، وعدم وضع عقبات، وعراقيل أمامه، وكذلك احترام نتائج العملية الانتخابية مهما كانت نتائجها، بالإضافة إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية من الكتل الفائزة بالانتخابات، التي ستكون مهمتها بالدرجة الأساسية معالجة آثار وتداعيات الانقسام الذي استمر 14 عامًا. وفق مجدلاني

وتابع: "من مهام تشكيل حكومة الوحدة كذلك، معالجة قضايا تتصل بالتمويل الخارجي للانتخابات، وقضايا تتصل بالتزامات محددة بالعملية الانتخابية".

ونوه عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني، إلى أن هذا النقاش الذي دار بالأمس، اتَسم بروح إيجابية عالية، مضيفًا أنه تم التوافق في نهاية الاجتماع على تواصل الحوار، والتحضيرات سواء كانت على مستوى ثنائي أو ثلاثي، أو ما بين أي مجموعة من القوى التي تدير حوارًا.

وتابع: "كما تم الاتفاق على أن تقوم حركة فتح، باتصالات، وحوارات بذات الاتجاه على مستوى ثنائي او أكثر من ذلك".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق