هل القدس خارج اللعبة الإنتخابية والبديل أبو ديس ؟!!

19 يناير 2021 - 08:32
د. عبد الحميد العيلة
صوت فتح الإخباري:

صدر مرسوم الإنتخابات رغم تأخره لعشرة سنوات كانت الأخطر على الشعب الفلسطيني بما شهده من إنقسام للوطن وتراجع فعلي للقضية الفلسطينية وتغول صهيوأمريكي على القدس والضفة الغربية .. فرح الجميع بإجراء الإنتخابات وهذا حق أن يرى الشعب الفلسطيني قياده جديده قد يرى من خلالها شمعه من النور بعد ظلام أسود عاشه في ظل سلطتين تمسكا بالسلطة والمقعد ومهد الكيان الصهيوني بل شارك في دعم هذا الإنقسام لكن هل فكر أبومازن وقيادة حماس أن الدخول في مصالحة حقيقة  بينهما قبل الإنتخابات هو النجاح الحقيقي لهذه للإنتخابات ؟!!

وهل فكر أبومازن بالعمل على وحدة فتح قوية أم ستدخل فتح بقائمتين وقد يدفع أبومازن شخصياً ثمن النتائج اذا تفاجئ انه لم يحصل إلا على القليل من من مقاعد المجلس  التشريعي ؟!! هذه الأسئلة تقودنا للأخطر وهو القدس !! والكثير بدأ يتسأل هل ستجرى الإنتخابات في القدس كما كانت عام 2006 ؟!! أم ستجرى إللكترونياً أو الذهاب لمناطق الضفة للتصويت ؟!! أم سيسمح الكيان الصهيوني لإجراء الإنتخابات في أبوديس والقرى المجاورة لها ؟!! رغم أن ابوديس تقع شرقي القدس وفصلت عن القدس بالجدار وأصبحت تتبع للضفة الغربية وعرضت من الكيان الصهيوني لتكون عاصمه لفلسطين بعيداً عن مركز القدس والمسجد الأقصى ..


 
السؤال الأهم لماذا لم تضغط السلطة على المجتمع الدولي والحصول على ضمانات لإجراء الإنتخابات في القدس قبل صدور المرسوم ؟!! أعتقد أن الضغط الخارجي على عباس هو من جعله يصدر هذا المرسوم وحصن نفسه بضرب قاعدة القضاة ليختار منهم من يشرع غير المشرع ويلعب في الإنتخابات كما يشاء ..

وما فائدة هذه الإنتخابات التي قد تفرز واقع أسوأ يؤدي الى إنفصال حقيقي بين الضفة وغزة وتصبح غزة هي الدولة والضفة يتم ضمها تدريجياً بعد أن تم إحاطتها بالمستوطنات من كل جهه ..


 
رسالتي لكل الأخوة الأمناء العامون للفصائل أذهبوا للإنتخابات وكل أطياف الوطن موحدة وحدة فتح قوية هي قوية لكم وإنهاء الإنقسام قوة لكم والقدس أمانة في أعناقكم لا تتنازلوا عن أهل القدس وأن ينتخبوا داخل القدس والتنازل عن ذلك هو تنازل عن القدس وكل حقوق الشعب الفلسطيني وعلينا أن نستغل التغير الطفيف في سياسة أمريكا بعد فوز بايدن للضغط على الكيان الصهيوني بالسماح لإجراء الإنتخابات في محافظة القدس .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق