النائب أبوشمالة: مرسوم الانتخابات تأخر عشر سنوات وقوة فتح في وحدتها

15 يناير 2021 - 23:57
صوت فتح الإخباري:

    متابعة:

    قال النائب ماجد أبوشمالة، عضو المجلس التشريعي عن كتلة فتح البرلمانية، أن المراسيم التي صدرت عن الرئيس عباس بتحديد موعد الانتخابات قد تأخرت عشر سنوات، تم حرمان الشعب الفلسطيني من ممارسة حقه الديمقراطي الدستوري في اختيار قيادته ونوابه.

 

    وشدد أبوشمالة في تصريح نشره على صفحته  بموقع فيس بوك، على وجوب ان تكون هذه الانتخابات حرة ونزيهة تضمن تمثيل كل فئات الشعب الفلسطيني وقواه الحية وأن تعكس إرادة المواطن الحرة وتكون مدخلا لإنهاء الانقسام وتوحيد مؤسسات شعبنا وإعادة الاعتبار للقانون بعد أن غيب لعقد من الزمن وأكثر.

    وأكد بأن هذه الانتخابات هي بمثابة ساعة الحقيقة التي سيرد فيها للمحسن احسانه والمسيء إساءته وهي اللحظة التي طالما انتظرها شعبنا وطالب بها أملا في الخلاص من الواقع المأزوم الذي وصلنا اليه.

    ويأمل أبوشمالة أن تخوض حركة فتح الانتخابات ككتلة واحدة موحدة على قلب رجل واحد وأن يتم التخلي عن الأنا والفردية وأن لا نكره على أن تحرم فتح من قوتها من أجل رغبات شخصية وضغائن فردية يعززها ويعيشها البعض فقوة فتح في وحدتها.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق