النضال الشعبي تدعو شركات الإتصال لتحسين خدماتها ومراجعة أسعارها

29 أكتوبر 2020 - 07:27
صوت فتح الإخباري:

طالبت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، يوم الأربعاء، شركات الإتصال في قطاع غزة،  بوضع حد لما وصفته بـ"الجشع والإحتكار" الذي تمارسه شركات الإتصال.

وقالت النضال الشعبي، بأن "الجشع والإحتكار الذي تمارسه الإتصالات، بات يشكل عبء كبير علي المواطنين في قطاع غزه والذي يعيش أسوأ لحظاته من حيث إنتشار الفقر والبطالة المتوحشه بين ابناءهم، حيث باتت مطالب المواطنين العادلة من تقديم أفضل الخدمات من قبل شركات الإتصال للمواطنين وتخفيض أسعار الأتصالات من خدمات النت والإتصال  لتكون بمنتاول كافة المواطنين".

وطالبت الجبهة شركات الاتصال أن لا تكون شريك في الضغط على المواطنين في قطاع غزة، في ظل الحصار المفرض منذ أكثر من 14 عام، وطالبتها بتحسين خدماتها للمواطنين ومراجعة أسعارها وتخفيضها وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين".

ودعت الجبهه المواطنين بالتعبير عن رأيهم ضد الاستغلال، وضد سياسة شركات الاتصال في تستغلال المواطنين، في ظل الظروف والحصار الذى يعيشه الشعب الفلسطيني في القطاع.

كما استهجنت الجبهة، استدعاء النشطاء على خلفية الحملات ضد الاستغلال من قبل  شركات الاتصال فى قطاع غزة، مشددة على أن موقفهم يندرج ضمن الحق المكفول بالقانون بالتعبير عن الرأي في القضايا العامة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق