أبو مرزوق مبررا: هناك دول عربية تراوغ وتسعى لرفض التطبيع

20 سبتمبر 2020 - 06:57
صوت فتح الإخباري:

قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق، مساء يوم السبت، إن هناك دول عربية تراوغ وتسعى لرفض الضغوط الأمريكية لقبول التطبيع.

وأكد أبو مرزوق، في لقاء متلفز، رفضه لضغوط الأمريكية على دول عربية من أجل دفعها للتطبيع، مضيفا: "أمريكا تضغط على بعض الدول في ملفات عدة لدفعها على قبول التطبيع".

وشدد على أن اتفاق التطبيع مع دولة الاحتلال يضر بالفلسطينيين ضررًا بليغًا، لافتًا إلى أن الشعوب كلها ترفض التطبيع وعلينا أن نستنفر كل القوى الحية المساندة لشعبنا.

وأضاف: "يجب إجهاد الاحتلال بالمقاومة والمقاطعة في كل المجالات، والاحتلال يجرم كل من يتواصل مع المقاومة بهدف الحد من نشاطهم".

وتابع: "نحن في مرحلة تحرر، وهي تستدعي من جميع القوى التحرك لتحقيق مطالبنا العادلة"، مشيرًا إلى أنه لنا علاقات مع دول أوروبية وإفريقية وفي كل يوم نتقدم خطوات أكثر.

وبين أن اجتماع الأمناء العامين يختلف عن اجتماع الإطار القيادي المتوافق عليه عام 2011.

وعبر عن تمنياته لأن تجتمع جميع اللجان المتفق عليها في اجتماع الأمناء العامين، "نريد الإسراع في تشكيل اللجان المتفق عليها في اجتماع الأمناء العامين".

وأردف: "نريد تثبيت إطارا عاما للأمناء العامين حتى يتم متابعة اللجان وتنفيذ مهامها"، لافتا إلى أنه على شعبنا في الداخل والخارج مهمات متكاملة حتى نيل جميع حقوقنا.

ورغم اعلان قطر قبولها الصريح بصفقة ترامب، فإن أبو رمزوق هرب من الإشارة الييها وحاول تبرير رفضها التطبيع.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق