جمعة : يجب اعتبار اجتماع الأمناء العامين بديلاً عن اللجنة التنفيذية حتى إصلاحها

19 سبتمبر 2020 - 15:42
صوت فتح الإخباري:

قال النائب أشرف جمعة، إنه في الوقت الذي تعارض فيه أوروبا كلها خطة ترامب للتسوية "أوروبا التي نشأ المشروع الإسرائيلي في كنفها"، وتعتبرها خطة منحازة بالكامل لدولة الاحتلال، وتتنافى كلياً مع مرجعيات التسوية، فإن الدول العربية تنطلق بتسارع لإعلان قبولها أن تكون خطة كوشنير مرجعية جديدة للسلام.

وأضاف جمعة، إن هذا أمرٌ يحتم على الفلسطينيين أن يذهبوا إلى خياراتٍ خمسة دون سواها، إنهاء الانقسام وإتمام المصالحة دون إبطاء، واعتبار اجتماع الأمناء العامين بديلاً عن اللجنة التنفيذية للمنظمة حتى إصلاحها، الدعوة لانتخابات عامة جديدة، كي تخاطب القيادة المجتمع الدولي بشرعيةٍ غير منقوصة، وإلغاء التزامات أوسلو، والاندفاع إلى مقاومة شعبية ينخرط فيها الكل الوطني دون استثناء، والانهاء الفوري للعقوبات بحق غزة، واعادة الرواتب المقطوعة فوراً، واستئناف قيام الحكومة بأداء التزاماتها كاملة تجاه غزة على النحو الذي سبق، بدء العقوبات الجائرة".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق