استطلاع: "يمينا" يواصل ملاحقة الليكود وتراجع المشتركة

17 سبتمبر 2020 - 08:40
صوت فتح الإخباري:

أظهر استطلاع للرأي العام الإسرائيلي، تقدم معسكر اليمين في انتخابات تجري اليوم، وفيما يحافظ الليكود على تصدره بفارق كبير عن أقرب منافسيه، يواصل تحالف أحزاب اليمين المتطرف "يمينا" تعزيز قوته ليحل في المرتبة الثانية.

في المقابل، أظهر الاستطلاع الذي أُجري بإشراف البروفيسور كميل فوكس، وشمل عينة مكونة من نحو 700 شخص بنسبة خطأ تصل إلى 3.9%، ونشرته القناة 13 الإسرائيلية، مساء اليوم، الأربعاء، استياء غالبية الإسرائيليين من إدارة حكومة بنيامين نتنياهو لأزمة فيروس كورونا المستجد وتداعياتها الاقتصادية.

ولو جرت الانتخابات اليوم لجاءت نتائجها على النحو الآتي: الليكود 30 مقعدًا؛ "يمينا" 22 مقعدًا؛ "ييش عتيد – تيلم" 18 مقعدًا؛ القائمة المشتركة 12 مقعدًا؛ "كاحول لافان" 8 مقاعد؛ ميرتس 8 مقاعد؛ "يسرائيل بيتينو" 8 مقاعد؛ وأخيرا "شاس" و"يهدوت هتوراه" بـ7 مقاعد.

ويفشل حزب العمل في تجاوز نسبة الحسم، وكذلك حزب "غيشر"، برئاسة أورلي ليفي أبيكاسيس، إضافة إلى حزبي "ديريخ إيرتس" الذي شكله عضوا الكنيست يوعاز هندل وتسفي هاوزر، بعد انفصالهما عن حزب "تيلم" بقيادة موشيه يعالون، و"البيت اليهودي" برئاسة رافي بيرتس

ووفقًا فإن 68% من الإسرائيليين يعتزمون الانصياع للإغلاق الشامل الذي تفرضه الحكومة في فترة الأعياد اليهودية ويبدأ ظهر يوم الجمعة المقبل، فيما قال 6% إنهم يعتزمون الانصياع لجميع الأوامر باستثناء تلك التي تتعلق بمناسبات "الأفراح".

وقال 17% من المستطلعة آراؤهم إنهم سيستجيبون إلى جزء من التقييدات الحكومية الجديدة للحد من انتشار فيروس كورونا، فيما شدد 4% على أنهم يعتزمون تحدي الإجراءات الحكومية في هذا الشأن وسيتمردون على قرار الإغلاق.

وحول سفر رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، على رأس وفد إسرائيلي إلى واشنطن للتوقيع على اتفاقات التطبيع مع الإمارات والبحرين، الثلاثاء، في ظل التخبط الحكومي في ما يتعلق بمواجهة كورونا، قال 49% من الإسرائيليين إنهم أبدوا سفر نتنياهو، فيما قال 33% إنهم عارضوا هذه الخطوة، في حين قال 18 إنهم لا يعرفون الإجابة عن هذا السؤال.

وعن إدارة الحكومة الإسرائيلية لأزمة فيروس كورونا، عبّر 58% عن استيائهم من أداء الحكومة، في حين قال 21% إنهم بالكاد راضون عن إدارة الأزمة، وقال 12% إنهم راضون، وقال 9% إنهم لا يعرفون الإجابة عن هذا السؤال.

في المقابل، قال 31% من الإسرائيليين إن نتنياهو هو الأنسب لرئاسة الحكومة، بينما قال 27% إنهم لا يعرفون الإجابة عن هذا السؤال. في حين اعتبر 18% إن نفتالي بينيت هون الأنسب. بالمقابل حظي يائير لبيد بدعم 13% من المستطلعة آراؤهم وحصل بيني غانتس على دعم 10%.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق