غانتس يحذر من حرب أهلية ويقلل من أهمية مخطط "الضم"

30 يونيو 2020 - 09:07
صوت فتح الإخباري:

حذر بيني غانتس وزير الجيش الإسرائيلي، ورئيس الوزراء البديل، الليلة الماضية، من حرب أهلية في إسرائيل بسبب استمرار استخدام العنف ضد المتظاهرين الذين يخرجون احتجاجًا على رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

واعتبر غانتس في مقابلة مع قناة 13 العبرية، ما جرى من هجوم ضد المتظاهرين في تل أبيب وإصابة بعضهم، وسبق ذلك في القدس، بأنه أمر مزعج وخطير، وقد يتسبب بحرب أهلية.

ودعا جميع الإسرائيليين من اليمين واليسار للتوقف عن خطاب الكراهية والتحريض، مشيرًا إلى أن استمرار هذا الخطاب وما صاحبه من عنف ضد المتظاهرين سيزيد من خطورة الأمور.

وبشأن الميزانية، أكد غانتس على تمسكه بموقفه بضرورة أن يتم إقرارها لعامين، معتبرًا أن ما دون ذلك سيعد بمثابة "بصق في وجه مليون عاطل عن العمل".

ودعا غانتس، حليفه نتنياهو، للجلوس فورًا ووضع خطة مستقرة من أجل إقرار الميزانية، معتبرًا أن من يرفض تمرير الميزانية هو من يريد جر إسرائيل لانتخابات.

وبشأن خطة الضم، قال غانتس إنه في الوقت الحالي الأهم هو الاستمرار في معالجة التحديات الاجتماعية والصحية والاقتصادية، وأن مسألة الضم باتت أقل أهمية في ظل الوضع الحالي بإسرائيل.

وعن التوتر الأمني على الجبهة الشمالية، قال وزير الجيش الإسرائيلي، إن حالة التأهب مستمرة وأن الجيش قادر على إيذاء "أعدائه" ومن يستضيفهم.

وأضاف "إذا حاول حزب الله مهاجمتنا وإيذائنا، فسنؤذي حزب الله ونضر بدولة لبنان، لذلك أنصحهم بعدم العبث معنا".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق