الديمقراطية تدعو لاستكمال خطوات التحلل من الاتفاقيات مع الاحتلال

02 يونيو 2020 - 11:53
صوت فتح الإخباري:

دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم الخميس، القيادة الفلسطينية لاستكمال خطوات التحلل من الاتفاقيات والمعاهدات والتفاهمات الموقعة مع الاحتلال، وإلى بناء الأطر الوطنية التي توفر للمقاومة الشعبية الغطاء السياسي بما في ذلك إلغاء اتفاق أوسلو، وبروتوكول باريس.

وشددت الجبهة في بيان لها، على ضرورة تعميق وحدة الصف، والوحدة النضالية للشعب الفلسطيني، بما يسهم في استنهاض كل عناصر القوة الفلسطينية باعتبارها العنصر الحاسم والمقرر في معركة دحر الاحتلال والفوز بالاستقلال.

ووجهت الجبهة، التحية للفلسطينيين في كل أماكن تواجدهم، مثمنةً عاليًا إنجاحهم ليوم الغضب ضد سياسات الاحتلال وصفقة "ترامب - نتنياهو"، ومشروع الضم، ورسالة الوحدة والتمسك بالأرض وبوحدة التمثيل السياسي تحت قيادة منظمة التحرير.

وقالت "إن المعركة ضد مشروع الضم طويلة، وسيخوضها شعبنا بكل قواه السياسية دون تردد، ولن يتخلى عن شبر واحد من أرضه، ولا عن أي من حقوقه الوطنية المشروعة، في تقرير المصير، والاستقلال، والعودة والمساواة، وصون شخصيته الوطنية والقومية".

واعتبرت أن الحديث عن خلافات إسرائيلية - إسرائيلية، أو إسرائيلية ـ أميركية، حول الضم، خدعة لن تمر على الشعب الفلسطيني.

ودعت الجبهة إلى مواصلة النضال والتحرك الجماهيري في إطار مقاومة شعبية شاملة، فوق كل شبر من الأرض الفلسطينية، كحق مشروع للفلسطينيين في الدفاع عن سيادة أرضه، وعن حقوقهم الوطنية المشروعة غير القابلة للتصرف.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق