نصر: تيار الإصلاح سيقاتل من أجل التصدي لمشروع الضم

30 يوليو 2020 - 18:13
صوت فتح الإخباري:

قال نائب أمين سر تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح بمحافظة شمال غزة، أحمد نصر، اليوم الثلاثاء، إن تيار الإصلاح يدعو على الدوام لإنهاء الانقسام فورًا والاتفاق على استراتيجية وطنية نضالية من أجل التصدي لمشروع الضم.

وأضاف نصر، أن رسالة تيار الإصلاح للشعب الفلسطيني، هي أننا ذاهبون نحو العمل الوحدوي وفق توافق وطني، بهدف التصدي لمشروع الضم ولكل المشاريع التصفوية، لافتًا إلى أن التيار سيكون له برامج عمل وطني وفعاليات للتصدي لمخطط الضم.

وأوضح نصر، أن الفعالية كان مقرر لها البدء غدًا الأربعاء، ولكن محافظة الشمال على الدوام سباقه ولها بصمة في كل محطة من محطات العمل الوطني، فنظمت اليوم وقفة على بحر شمال غزة رفضًا لمشروع الضم وصفقة ترامب، لنؤكد من خلالها ومن على أرضنا وبحرنا، أننا نرفض مشاريع التصفية.     

وأشار نصر، إلى أن تيار الإصلاح سيشارك غدًا مع كل مكونات الشعب الفلسطيني في المسيرات والفعاليات والأنشطة المنددة بمشاريع التصفية وأخرها مشروع الضم الجزئي أو الكلي.

وأعلن نصر، أن هناك تنسيق بين فصائل العمل الوطني خلال اجتماع أول أمس، بمشاركة تيار الإصلاح، والذي أبدى خلاله، رغبته واستعداده على أن يكون مع كل الفصائل الفلسطينية في كافة الفعاليات المناهضة لمخطط الضم والمشاريع التصفوية.

وأكد نصر، أن هناك العديد من الخيارات لمواجهة مخطط الضم فالمسيرات الشعبية ليست هي الأداة الوحيدة، لافتًا إلى احتمالية تطور الاحتجاجات، مؤكدًا أن تيار الإصلاح سيقاتل ويقف أمام مسؤولياته لأنه جزءًا من الشعب الفلسطيني.   

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق