بيان شجب واستنكار صادر عن مجلس نقابة العاملين في جامعة الازهر

22 مايو 2020 - 03:09
صوت فتح الإخباري:

يشجب مجلس نقابة العاملين ويدين بأشد العبارات ما أقدم عليه رئيس الجامعة من ايقاع عقوبة خصم لمدة اسبوع من راتب الاخ الزميل ا.د. محمد سعيد منصور الاستاذ بكلية الحقوق أحد القامات الأكاديمية في الجامعة وعالم جليل من علماء وكتاب الوطن العربي والإسلامي على إثر تصريح له في مقابلة مع قناة تلفزيونية يطالب فيها بتصحيح مسار الجامعة ووقف استهداف حقوق العاملين.

يأتي هذا القرار من رئيس الجامعة إمعاناً في مخالفة النظام والقانون حيث لا يجوز ايقاع عقوبة الخصم من الراتب على اي موظف دون ارتكابه مخالفة واجراء التحقيق وثبوت ادانة. 

صدرت هذه العقوبة كإجراء يستهدف حق العاملين في التعبير عن الراي في محاولة لكبت الحريات وتكميم الأفواه الأمر الذي يشكل انتهاك للقانون الاساسي الفلسطيني والمواثيق الدولية وتمثل إساءة لسمعة الجامعة كمؤسسة أكاديمية محترمة.

اننا في مجلس النقابة نؤكد بأن سياسة القمع وإرهاب العاملين لن تخيفنا ولن تخيف العاملين ولن تؤتي ثمارها بل ستزيدنا اصرارا على المطالبة بحقوقنا وحريتنا. كما نؤكد باننا سنتخذ كافة الاجراءات النقابية والقانونية والقضائية في حال لم يتراجع رئيس الجامعة عن قراراه المجحف مع مطالبتنا برد الاعتبار لزميلنا ا.د. محمد منصور.

معا وسويا ويدا بيد من اجل احقاق الحق وابطال الباطل.
مجلس نقابة العاملين

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق