تيار الإصلاح: ذكرى النكبة وصمة عارٍ في جبين المجتمع الدولي العاجز عن إعطاء شعبنا حقه

14 مايو 2020 - 17:51
صوت فتح الإخباري:

وجه تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح - ساحة غزة، في الذكرى الـ72 للنكبة، التحية إلى أرواح الشهداء الأبرار الذين جادوا بأنفسهم في معركة الحرية والاستقلال والعودة، وإلى أسرانا البواسل الذي جسدوا بنضالهم في قلاع الأسر أروع ملاحم البطولة والكرامة.

وقال تيار الإصلاح، "ذكرى النكبة هي وصمة عارٍ في جبين المجتمع الدولي العاجز عن إعمال حق شعبنا في العودة إلى أرضه والتعويض عن سنوات الاحتلال البغيض، واستمرار ولاية (أونروا) تصبح مسألةً بديهيةً في ظل تقصير العالم وعجزه عن تطبيق القرار (194).

ودعا التيار، الأخ محمود عباس إلى تحمل مسؤولياته، كرئيس للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية (الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني)، والبدء بتنفيذ قرارات المجلسين الوطني والمركزي لجهة انهاء كل أشكال العلاقة مع دولة الاحتلال.

وطالب الفصائل الوطنية وقواه السياسية التداعي فوراً ودون ابطاء من أجل التوافق على برنامجٍ وطنيٍ لتعزيز صمود شعبنا ونضاله، ضمن استراتيجيةٍ قادرةٍ على التصدي لمحاولات تصفية قضيتنا الوطنية، وبما يحقق المصالحة الفلسطينية وطي صفحة الانقسام البغيض.

ودعا في بيانه، القوى الحيّة في الوطن العربي إلى أوسع حملة تضامن مع شعبنا، ومساندته في قراراته ومواقفه التي سيتخذها في مواجهة تعنت الاحتلال ورفضه الانصياع لقرارات الشرعية الدولية.

واختتم تيار الإصلاح "شعبنا ماضٍ في نضاله العادل في مواجهة إرهاب الاحتلال، ويرفض كل محاولات تصفية قضيته الوطنية، وسيُفشل كل مؤامرةٍ تلتف على ثوابته التي لا تسقط بالتقادم".

نص البيان كامل:

Image may contain: text

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق