محسن: قطع مخصصات "الشعبية" يتعارض كليا مع الأسس التي بنيت عليها منظمة التحرير

30 إبريل 2020 - 22:46
صوت فتح الإخباري:

قال الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، الدكتور عماد محسن، إنه في عهد الرئيس الراحل ياسر عرفات وتاريخ منظمة التحرير الفلسطينية كإطار جبهوي جامع لكل القوى والفصائل الفلسطينية، كان فصيل أو حزب سياسي يحصل على مخصصاته الشهرية، بغض النظر عن مواقفه السياسية، اتفاقا أو خلافا مع قيادة المنظمة.

وأضاف محسن، أنه في عهد الشهيد ياسر عرفات لم يقطع راتباً ولا مخصصاً، وكان يستند الى هذا الجدار الفلسطيني المتين عبر هذا الاطار الجبهوي الجامع، مشيرا إلى أنه في عهد الرئيس عباس مورس الابتزاز السياسي على مدار الساعة، واستمر في سياسته بقطع المخصصات عن الأفراد والفصائل.

واعتبر، أن هذا الأمر خارج عن كل النظم والمواثيق، ويتعارض كليا مع الأسس التي بنيت عليها منظمة التحرير، لافتا إلى أن من يريد بأن يتحدى صفقة القرن أو يعيد بناء المشروع التحرري الفلسطيني، ينبغي أن يمر عبر بوابة إنصاف الناس لأنه غير التسلح بشعبك لا يمكنك أن تنتصر بقضاياك.

وأكد محسن، أن حركة فتح هي من دفعت أثمان سباسة عباس خاصة وأن الذين قطعت رواتبهم من شهداء وأسرى وجرحى الغالبية العظمى من حركة فتح، موضحا أن فتح تنظيم مختطف وسليب على يد طغمة فاسدة من الذين استرزقوا على المشروع الوطني الفلسطيني وتربحوا عندما جاع شعبهم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق