#عمالنا_كرامتنا

خاص بالفيديو والصور.. تيار الإصلاح يحيي ذكرى يوم العمال

30 إبريل 2020 - 22:39
صوت فتح الإخباري:

أحيا تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، يوم العمال العالمي، والذي يوافق يوم الأول من أيار.

Image may contain: 2 people

وأطلق تيار الإصلاح، حملة #عمالنا_كرامتنا عبر منصات التواصل الاجتماعي، دعما لصمود العمال الفلسطينيين في يومهم العالمي.

وطالب مجلس العمال في تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح، في العمال العالمي إلى إنهاء الانقسام وإعادة ترتيب البيت الفلسطيني الداخلي، داعيا العمال إلى أخذ ذمام المبادرة والإنطلاق نحو نيل حقوقهم المشروعة.

No photo description available.

وشدد مجلس العمال، على ضرورة إجراء اتخابات ديمقراطية لكافة النقابات العمالية، وضرورة توحيد الحركة النقابية الفلسطينية.

كما طالب الحكومة بتحمل مسئولياتها تجاه العمال، داعيا المجتمع الدولي لتنفيذ برامج إغاثة طارئة للعمال وأسرهم لمواجهة جائحة كورونا.

No photo description available.

بدوره، قال امين سر مجلس العمال بساحة غزة د. خالد موسى أن مطالب العمال ليست استثنائية وإنما هي مطالب قانونية لضمان حمايتهم من البطالة وفي ساعات الذروة مثل ما يحدث في ظل انتشار جانحة كرورنا، فهناك تذمر بين العمال بحثاً عن مصيرهم في ظل عدم وجود أي تأمين أو حماية أو عدالة اجتماعية.

No photo description available.

وأضاف موسى: "عمالنا في فلسطين يعيشون ظروف استثنائية وخاصة في ظل الحصار والواقع الذي يعيشه من تفشي البطالة والتي بلغت ذروتها 75% في قطاع العمال والتي أصبحت نسبة لا تطاق لدى العمال".

وتابع: "مطالب العمال في هذا اليوم بسيطة وهي العيش بحياة كريمة أسوة بباقي شرائح المجتمع، فهم يحتاجون لتشريعات وقوانين حماية اجتماعية توفر لهم الحد الأدنى من الحماية".

وأشار موسى إلى ان القوانين التي تحمي العمال مفقودة في فلسطين وخاصة أن كل دول الجوار لديها قوانين ضمان اجتماعي، مبيناً أن هذه القوانين توفر للعامل الذي يبحث عن عمل ولم يجد قوت يومه ، الحد الأدنى من الأجر حتى يستطيع أن يعيش بكرامة هوة وأسرته.

No photo description available.

وأكد أن تيار الإصلاح الديمقراطي ونقابة العمال يسعوا جاهدين دوماً بأن يكون للعمال برامج سواء كانت دائمة وخاصة فيما يتعلق بقوانين وتشريعات تضمن لهم هذه الحياة، أو في إطار برامج إغاثية طارئة تكفل سد رمق هذه الشريحة.

وواصله موسى حديثه، "نعي جيداً أن العمال بحاجة ماسة لمن يسد رمقهم ولو بشيء بسيط في ظل هذه الظروف، لهذا لدينا برامج عدة تخدم شرحة العمال في المستقل، كما نعمل للتواصل بشكل مستمر مع العمال في مواقعهم حتى لو بالشيء اليسير دعماً واسناداً لهم لتوفير حياة كريمة لهم ولأطفالهم".

وأضاف: " اننا في مجلس العمال بتيار الإصلاح الديمقراطي ساحة غزة اعتدنا أن نعلى صوتنا من خلال مشاركة العمال في هذا اليوم بالمطالبة بحقوقهم، وأن ندعمهم ونقف بجانبهم ولن نتخلى عنهم وسنناضل من أجلهم للعيش بحياة كريمة وتحقيق عدالة اجتماعية".

وتوجه موسى بالتحية للعمال البواسل في يوم العمال العالمي الذي يحتفل به جمع العمال في العالم بما حققته النقابات والعمال من انجازات في ظل قضاياهم المطلبية والحقوقية، متمنياً لهم تحقيق الآمال بالعيش حياة كريمة في ظل لوائح وتشريعات وقوانين تكفل لهم حقوقهم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق