جاد الله يطالب المجتمع الدولي بتحمل مسئولياته تجاه الأسرى الفلسطينيين

17 إبريل 2020 - 11:23
صوت فتح الإخباري:

في يوم الأسير الفلسطيني، لن نكتفي بأن نبرق بالتحية لأبطالنا القابعين في زنازين المحتل، ولن نعفي أنفسنا من التقصير في حقهم، لكننا ندرك حقيقة واحدة مؤداها أن هؤلاء الفرسان حملوا كرامة شعبهم وحرية وطنهم على أكتافهم، ودفعوا زهرات أعمارهم في سبيلها، ومكثوا لأعوامٍ بين جدرانٍ باردة، بعزيمةٍ لا تلين وإرادةٍ من الصُلب.

في يوم الأسير، تحية إجلالٍ للقادة كريم يونس ومروان البرغوثي وفؤاد الشوبكي وأحمد سعدات وحسن سلامة وعباس السيد وعبد الله البرغوثي، وللأبطال ضياء الأغا ومسلمة ثابت وياسر أبو بكر وحسام شاهين، ونقول لهم أن موعدكم مع الحرية قريب بإذن الله. 

في يوم الأسير، رسالة إلى العالم كله أن أسرانا يواجهون خطر الإصابة بالفايروس اللعين الذي ضرب كوكبنا، بينما تواصل ادارات سجون الاحتلال اللااكتراث بمعاناتهم، بل وتنكّل بهم صباح مساء، وهي مسؤولية على المجتمع الدولي بمنظماته الصحية ومؤسساته الحقوقية أن يتحملها، لأن شعبنا العظيم لن يصمت إذا تعرض أسيرٌ واحد للأذى، وعندها لن يكون للكلام معنى، بل للأفعال، والأفعال فقط

 

#اسرى_الحرية

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق