مثمنا المساهمة المصرية الدوائية لغزة

"العشائر": تحية اجلال وإكبار لرجال الصحة والأمن والتنمية المجتمعية ولكل يد عون تمد لشعبنا

28 مارس 2020 - 13:20
صوت فتح الإخباري:


 وجهت *الهيئة العليا لشؤون العشائر في المحافظات الجنوبية،* تحية اجلال وإكبار لكل أبنائنا العاملين في ميدان إنقاذ شعبنا من جائحة كورونا وفي مقدمتهم الطواقم الصحية والأمنية والتنمية الإجتماعية.

وقال *المفوض العام للهيئة عاكف المصري  إن شعبنا بكل فئاته وأطيافه يدين لكل يد عون تقدمت لخدمة أبناء شعبنا والعمل على انقاذهم من جائحة كورونا، ولكل من يواصل نهاره بليله ليحد من تفشي الوباء.

وأكد أن أبنائنا  في الطواقم الصحية  تعمل في الخطر الشديد بالمحافظات الجنوبية رغم الخصومات التي طالت رواتبهم، ونسبة الرواتب المنخفضة التي يتلقاها عدد كبير منهم،  إضافة إلى ما يعانونه من تمييز واضح بحقهم.

ووجه تحيته لكل الذين يواصلون عملهم على مدار اللحظة؛ لمتابعة الأوضاع الصحية والأمنية في القطاع في ظل هذه الظروف الإنسانية الحساسة في غزة.

كما أشاد بأبنائنا في الأجهزة الأمنية الذين أصيب عدد منهم بالوباء؛ "نتيجة لقيامهم بدورهم في حماية أبناء شعبه، "ستظل جهودكم دين في أعناق أبناء شعبنا، وستظل شاهدة على اخلاصكم لوطنكم".

 وشدد المصري على أن *"هؤلاء الأبطال هم أبناء الشعب الفلسطيني قبل أن يكونوا أبناء أجهزتهم، وهم الجنود المجهولة التي نذرت نفسها لحماية شعبها*.

وأكد أن "هذه الجهود تستدعي من الجميع تقديم يد العون لهؤلاء الابطال المجهولين، ودعم حقوق الموظفين في المحافظات الجنوبية والتوقف عن كل الإجراءات التي طالت حقوقهم."

كما ثمن المصري دور أبنائنا في وزارة التنمية  الاجتماعية التي تعمل ليل نهار لتوفير احتياجات الأشخاص المتواجدين في مناطق الحجر الصحي.

وفي ضوء ذلك، توجه بالتحية للشقيقة مصر على المساعدات التي قدمتها لشعبنا الفلسطيني.

⁦وشدد المصري على ضرورة توفير كامل المستلزمات التي يحتاجها القطاع الصحي بغزة لدعمه في مواجهة الجائحة.

 وجدد المصري دعوته للحكومة الفلسطينية برئاسة الدكتور محمد اشتيه لوضع كامل إمكانياتها في القطاع والتعامل معه كما اي محافظة أخرى وإسناده بكل الدعم الذي يحتاجه في ظل الظروف الراهنة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق