ماذا قرر الاتحاد الأوروبي بشأن "صفقة ترامب"

17 فبراير 2020 - 19:47
صوت فتح الإخباري:

 طالب وزراء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، اليوم الإثنين، بتأجيل مناقشة "صفقة ترامب" والرد عليها، إلى الاجتماع القادم في شهر مارس/ إذار المقبل.

وقال وزير خارجية الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إنه تم خلال اجتماع وزراء خارجية الاتحاد، مناقشة "صفقة ترامب" وسبل "حماية المساواة في الحقوق والقانون الدولي"، ومع ذلك، لم يتم اتخاذ القرارات الرسمية بشأن القضية إلا في اجتماع الشهر المقبل "بعد الانتخابات الإسرائيلية".

وأضاف بوريل، في نهاية الاجتماع، "لقد تبادلنا وجهات النظر حول عملية السلام في الشرق الأوسط بعد عرض "صفقة ترامب"، ناقشنا بإيجاز أفضل السبل لإعادة بدء عملية اتفق عليها الطرفان وأفضل السبل لحماية المعايير الدولية المتفق عليها، والمساواة في الحقوق والقانون الدولي، وطلب بعض الوزراء إدراج القضية في المناقشة مع القرارات الرسمية في الاجتماع المقبل".

ووصف وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، بـ"المعقد" الاجتماع الذي يعقدونه اليوم في بروكسل، بسبب الخلافات العميقة بين العواصم الأوروبية.

ودعا وزير خارجية لوكسمبورغ، جان أسلبورن، سابقا إلى نقاش على مستوى الاتحاد الأوروبي، بشأن الاعتراف بدولة فلسطينية، وحصل على وعد في ديسمبر/ كانون الأول المقبل، بأن يبحث وزراء خارجية التكتل المسألة "بشكل معمق".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق