النائب أبو شمالة يدعو لعقد اجتماع وطني شامل لمواجهة صفقة ترامب

28 يناير 2020 - 00:04
صوت فتح الإخباري:

 أكد معتمد قيادة حركة فتح – ساحة غزة، النائب ماجد أبو شمالة، مساء الإثنين، أن الاكتفاء بالشعارات والشجب والتنديد لن يفضي إلى شيء، ولن توقف الاستمرار في تطبيق صفقة ترامب فيما عرف بصفقة القرن، مشيرا إلى أن ما يحتاجه شعبنا منا هو إجراءات عملية تؤكد على الجدية في رفض هذه الصفقة والإصرار على التصدي لها.

وقال النائب أبو شمالة، عبر صفحته على موقع "فيسبوك"، "أظن أن على رأس هذه الإجراءات العملية المطلوبة هو عقد اجتماع وطني شامل يضم كافة القوى والفصائل الفلسطينية، وتشكيل إطار جبهوي عريض كخطوات أولية تؤكد على رفض هذه الصفقة التي تصادر حقوق شعبنا وتعارض قوانين الشرعية الدولية".

وأضاف، "وكذلك الاتفاق على برنامج وطني موحد من أجل التصدي لهذه الصفقة وإجراءات تطبيقها التي بدأت على الأرض"، لافتا إلى أنه "لا خيار آخر أمام شعبنا إلا توحيد جهوده وتسخير طاقاته مجتمعة من أجل محاولة وقف هذه الجريمة بحقه".

وشدد على أن "أي تأخير في البدء بتوحيد شعبنا وحشد طاقاته هي جريمة أخرى تضاف الى جريمة الصفقة يتحمل وزرها المسؤول عن هذا التعطيل".

واختتم النائب أبو شمالة، تصريحاته، قائلا، "وفي الختام إني أدعو كل أبناء شعبنا في كل أماكن تواجده الخروج من أجل التعبير عن رفض هذه الصفقة، والمطالبة بالوحدة الوطنية كخيار استراتيجي قد يكون الأوحد من أجل التصدي لهذه الصفقة المشبوهة".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق