الجيش الوطني الليبي يعلن السيطرة الكاملة على مدينة سرت خلال 3 ساعات

07 يناير 2020 - 00:23
صوت فتح الإخباري:

أعلن الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المساري، تحرير وتطهير مدينة سرت من الإرهاب وعودتا لحاضنة الوطن"، مشيرا إلى أنه "تمكنا من خلال ضربة خاطفة السيطرة على مدينة سرت وتطهيرها من الإرهاب".

وأكد المسماري، أن "مدينة سرت كانت بؤرة خطيرة لإرهابيين كان يخططون لمهاجمة حقول النفط "، مشيرا إلى أن الجيش الوطني قدم الشهداء والدماء من أجل للحفاظ على هذه المنطقة الحساسة".

وبين، أن "القائد العغام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر، قرر توجيه ضربة استباقية محمكة للسيطرة على سرت"، مضيفا، "نفذنا برق خاطف أخر قاده الأمين العام المشير خليفة حفتر لتطهير ليبيا من الإرهاب".

View image on Twitter

وأوضح، أن "القوات المسلحة احتاجت 3 ساعات للسيطرة على سرت"، مشددا أن "مهام القوات المسلحة إعادة الأمن والاستقرار لمدينة سرت".

ولفت إلى أن "العملية العسكرية لا زالت مستمرة لتطهير كافة مدن ليبيا، والقوات المسلحة لا تزال تطارد العناصر الإرهابية الهاربة"، داعيا المواطنين لعدم السماح للعناصر الإجرامية بالدخول إلى مدنهم.

وتابع، "هذه العملية استهدفت تطهير مدينة سرت من عناصر إرهابية خطيرة"، ومبدأنا الأول لنجاح العملية كان السرية التامة والمفاجأة".

ووصلت قوات الجيش الليبي، إلى قلب مدينة سرت، بعد سيطرتها براً وبحراً على أكبر المواقع الاستراتيجية في المدينة، وأهم المعسكرات التابعة لميليشيات الوفاق، وأبرز مداخل ومخارج المدينة، بعد عملية اقتحام واسعة بدأت منذ صباح الاثنين ولا تزال متواصلة".

View image on Twitter

بدورها، أكدت شعبة الإعلام الحربي، أن "القوات المسلحة العربية الليبية نجحت في اقتحام مدينة سرت من 5 محاور مصحوبة بغطاء من سلاح الجو"، مشيرة إلى أن "قوات الصاعقة والكتيبة 128 والكتيبة 210 والكتيبة 646 والكتيبة 192، نجحوا في اقتحام سرت من 5 محاور".

وأوضحت، أن "القوات المسلحة تمكنت من دخول كتيبة الساعدي وتأمينها بعد السيطرة عليها بالكامل، كما مشطت القوات المسيطرة منطقة الكتيبة وفرض سيطرتها الكاملة"، لافتتة إلى أن "قوات الجيش دخلت منطقة بوهادي وسط ترحيب كبير من الأهالي".

من جهته، أعلن المتحدث باسم القوات الخاصة التابعة للقيادة العامة للجيش، العقيد ميلود الزوي، أن "قوات الجيش سيطرت على جميع المناطق بطرق سرت".

وكانت القيادة العامة للجيش الوطني الليبي قد دفعت بقوة مقاتلة ضخمة إلى مدينة سرت، مؤلفة من كتائب طارق بن زياد و210 و128و302، وأغلقت الطريق الساحلي "سرت-هراوة" بسبب الاشتباكات.

وفي ذات الشأن، تداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي صوراً تظهر سيطرة قوات الجيش الوطني على معسكر كتيبة الساعدي وقاعدة القرضابية، كما تداولوا مقطع فيديو لآمر الكتيبة 192 مشاة النقيب عمر ابسيط من داخل المعسكر نفسه، وآخر لقوات الجيش الليبي وهي في طريقها لاقتحام سرت.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق