هي رحلة عذاب لا فصل ولا وحدة ولا إنتخابات

27 ديسمبر 2019 - 18:42
د. طلال الشريف
صوت فتح الإخباري:

هي رحلة عذاب وبس لا فصل ولا وحدة ولا إنتخابات ولا مصالحة ولا إنقلاب جديد لحماس في الضفة ولا جيش جرار من رام الله يحرر غزة ولا وظائف ولا كهرباء ولا ماء ولا علاج.

طيب شو بيشتغل الرئيس وشو بتشتغل فتح وشو بتشتغل حماس وشو بتشتغل باقي التنظيمات ؟ وكيف بتشغل؟ وفي أي مجال بتشتغل؟ في العمل السياسي وقيادة شعب، وإلا بتشتغل صليب أحمر، بتصرح وبتطلع بيانات وإحصائيات وبتحذر وبتدين وبتشجب وبتستنكر ؟ طيب قبل سنتين قدامكوا راحت القدس صادرها ترامب ولا عملتوا شيء؟

كل واحد بيقدر يقول بدون القدس ما في إنتخابات، بس شو العمل؟ العمل مطلوب منكو، مش إنتو الحكام؟ شو عملتوا؟ وشو بتعملوا؟ وشو راح تعملوا؟

إحنا بنحب القدس، وأهلها بيحبوها وبيدافعوا عنها أكثر منكم، وما حدا قادر يعمل أكثر من هيك بسببكم، والشعب الفلسطيني مش متنازل عن القدس، ولا عن حقوقه، هلقيت يعني كلكم صرحتم بأنه بدون القدس ما في إنتخابات، ممتاز، وبعدين شو الخطوة الثانية؟ أتحفونا بما لديكم من خطط لتجبروا إسرائيل على الموافقة على إجراء الإنتخابات في القدس؟

تصريحات وبيانات شجب واستنكار وأرقام وبيانات وطلاقات بالثلاثة ليش؟
إنتو وظيفتكم صليب أحمر ؟
يعني الإنتخابات بس هي اللي معوقة تحرير القدس ؟
بلاش إنتخابات وكمان أزيدكم من الشعر بيت إحنا رافضين إجراء الإنتخابات قبل العودة لأراضينا في 48 مادام القصة بتعملوها لغز وتعجيز، وبدون لف ودوران حلوا مشاكل الناس.

مش قادرين تحلوا مشاكل إستراتيجية، حلوا مشاكل الفقر والبطالة والصحة والتعليم والمية والكهرباء والاعتقالات لما الناس تعبر عن رأيها اللي إنتو تسببتوا فيها، وإلا هذه قادرين على قمع شعبكم فيها.

علشان ما تقولوا علينا منبطحين وبدنا إنتخابات ومش فاهمين ومش هاممنا موضوع القدس وبنصير بنفذ صفقة ترامب زي بتقولوا على بعض؛ رغم إنو ما حدا بياخذ برأينا ولا حدا بيعمل معانا كشعب اتفاقيات، لإنو ما لينا رأي، وإحنا مش مسؤولين أمام العالم لنقرر ، إعملوا أشياء ما ليها علاقة بإسرائيل وموافقتها، إعملوا انتخابات بلدية، إحكولنا عن الميزانية وأوجه الصرف، ورجعوا رواتب الناس المقطوعة، وحسنوا الخدمات، وبطلوا اعتقالات، وإحكموا بالعدل.

ليش بتعذبوا شعبكم وبتقمعوه؟ وليش مش متصالحين مع بعض حتى الآن؟ وليش عاملين تنسيق أمني وهدنة مع إسرائيل ومش عاملين تنسيق أمني وهدنة مع بعض ومع شعبكم؟
فهمونا بطلنا فاهمين شو اللي بتعملوه لصالحنا وإلا لصالحكم وإلا لصالح شعب ثاني.

طيب ناويين تظلوا بهذه الطريقة لحد ما يموت الشعب كله، وإلا الناس تهاجر وتسيب البلد؟ فهمونا كيف ممكن نغيركوا ؟ فهمونا كيف ممكن تتغير ظروف الناس؟ وكيف نصالحكوا؟ وإلا كمان هاي معجزة وشلومو بيتحكم فيها زي موضوع الإنتخابات؟ يعني نقدم طلب لشلومو يصالحكوا زي ما قدمتوا طلب لشلوموا لعمل إنتخابات في القدس؟

إحنا بدنا نعمل زيكوا، بتنطوا متر لقدام، بدنا نط كيلو ونرفض الإنتخابات إلا بعد العودة لفلسطين ، خليكوا إحكموا بالحديد والنار وبدون شرعية وإحنا مش معترفين بكل ما يحدث ويصدر عنكم بدون ما ننتخبكوا.. تفويضنا السابق لكم خلص من دورتين وقرب عالثلاثة.
هي رحلة عذاب وبس، بتعذبونا ليش؟

كلمات مفتاحية
كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق