فيديو.. محلل: ادعاءات تركيا تهدف لاسكات صوت "دحلان" الرافض لأطماعها

14 ديسمبر 2019 - 17:01
صوت فتح الإخباري:

أكد المحلل السياسي مخيمر أبو سعدة، اليوم السبت، أن ادعاءات نظام أردوغان ضد قائد تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح، محمد دحلان، تعبر عن حالة التخبط الداخلية التي تشهدها تركيا، بالإضافة للحال المأساوي الذي وصلنا له كفلسطينيين.

وقال أبو سعدة في لقاء تلفزيوني عبر فضائية "الكوفية"، "هناك حرف للرأي العام الفلسطيني وحرف للنضال الوطني الفلسطيني عن مساره، لقضايا ثانوية لا تخدم مشروعنا الوطني"، مشيرا إلى أن "القضية أكبر من قضية محمد دحلان".

وأضاف، "جوهر الصراع في المنطقة بين تيار الإسلام السياسي المدعوم من تركيا وقطر، وتيار الاعتدال الذي تقوده مصر والسعودية والإمارات"، لافتا إلى أن "تركيا اختارت محمد دحلان لتوجيه الاتهامات له، معتقدة أنه الحلقة الأضعف في المنطقة".

وتابع، "يبدو أن تيار الإصلاح الديمقراطي وعلى رأسه محمد دحلان، بات يشكل أحد الأقطاب السياسية في فلسطين من خلال الحضور الشعبي والجماهيري في غزة ومصر ولبنان وأوروبا، ويبدو أن هناك هجمة على التيار ومن المؤكد أن هناك قوى أخرى تدعم النظام التركي في هجومها على دحلان".

وأكد، أن "دحلان أحد أكثر الأصوات التي تتحدث علانية عن أطماع تركيا وتدخلاتها في المنطقة العربية، ما يدفعها لشن حملات ضده في محاولة منها لإسكات صوته الرافض لسياساتها".

وشدد على أن "الأزمات التي تمر بها حركة فتح على المستوى الداخلي والأزمات التي تعيشها القيادة الفلسطينية، خرجت عن الإطار الفتحاوي والرسمي الفلسطيني وهذا أمر مؤسف"، مبينا أن "هذا الأمر لا يصب في مصلحة حركة فتح أوالنظام السياسي الفلسطيني".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق