شروط عباس حول الانتخابات التي سلمها ناصر لفصائل غزة

05 نوفمبر 2019 - 13:36
صوت فتح الإخباري:

طالب رئيس سلطة الحكم المحدود محمود عباس من حنا ناصر، بالعودة بتعهد خطي من الفصائل وسيما حماس  باجراء الانتخابات التشريعية وبعدها الرئاسية ضمن تواريخ محددة .
وفي وثيقة موجهة لرئيس لجنة الانتخابات المركزية د. حنا ناصر، سيصدر عباس مرسوم رئاسي بعد التعهد الخطي من الفصائل بموعد اجراء الانتخابات، وأن يتم عقد لقاء بين الفصائل للاتفاق على ميثاق شرف يتعلق بحرية ونزاهة الانتخابات واحترام النتائج

كما اوضحت الوثيقة ان الانتخابات ستجري استنادا الى القانون الاساسي.
وأكدت الوثيقة، انه سيتم دعوة هيئات عربية ودولية ومؤسسات تشريعية للمراقبة والاشراف الدولي على عملية الانتخابات.
وصل رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر إلى غزة ،صباح يوم الثلاثاء ،لاستكمال المشاورات مع الفصائل حول إجراء الانتخابات العامة.

يذكر أن هذه المرة الثالثة التي يعود فيها وفد اللجنة خلال أسبوع .

وكانت، حركة حماس اعلنت عن جهوزيتها لانتخابات تشريعية ورئاسية في غزة والضفة والقدس ،للخروج من الحالة الوطنية الراهنة.

وفيما يلي النص الكامل لبيان عباس:

الأخ الدكتور حنا ناصر المحترم

رئيس لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية

تحية طيبة وبعد ..

استنادا الى نقاشنا معكم، وتصميما منا على اجراء الانتخابات الترشيعية والرئاسية وحرصا منا على العودة الى إرادة الشعب وإجراء انتخابات حره نزيهة في القدس الشرقية والضفة الغربية وقطاع غزة، لتكريس الديمقراطية وإنهاء الإنقسام والسير قدما نحو الشراكةالوطنية الكاملة,

أؤكد على النقاط التالية:

1- إصدار رسوم رئاسي واحد لإجراء الانتخابات التشريعية تتبعها الانتخابات الرئاسية ضمن تواريخ محددة.

2- تجري الانتخابات استنادا الى القانون الأساس.

3- تجري الانتخابات التشريعية على أساس قانون النسبية الكاملة.

4- احترام نتائج الانتخابات والالتزام بها.

5- لتأكيد النزاهة والشفافية للانتخابات الحرة، سوف يتم دعوة هيئات عربية ودولية ومؤسسات تشريعية للمراقبة والإشراف الدولي على عملية الانتخابات، إضافة لمؤسسات المجتمع المدني المحلية والإقليمية والدولية.

6- بعد إصدار المرسوم الرئاسي لإجراء الانتخابات التشريعيةوالرئاسية بمواعيدها المحددة، فإني أطلب من جميع الفصائل والقوى والفعاليات الفلسطينية فتح حوار بينها لإنجاح الانتخابات والسير قدما نحو الشراكة الوطنية الكاملة.

7- بإنتظار الرد الخطي بالموافقة على النقاط أعلاه من جميع الأطراف المعنية.

رام الله في 2019-11-4

محمود عباس 

رئيس دولة فلسطين

رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق