وثائق لأول مرة.. الإعلام البديل ينظم ندوة نقاشية حول "حرب أكتوبر بعيون إسرائيلية"

19 أكتوبر 2019 - 20:55
صوت فتح الإخباري:

 

تنظم مؤسسة الإعلام البديل يوم الأربعاء المقبل، ندوة نقاشية بعنوان "أكتوبر في عيون إسرائيلية" للحديث عن الحرب من منظور العدو الصهيوني بوثائق تظهر لأول مرة.

وتتضمن الوثائق وفيديوهات جديدة تتضمن اعترافات  لأول مرة على لسان قائد الجيش الإسرائيلي خلال حرب اكتوبر موشي ديان، وبعض قيادات الجيش حو أحداث الحرب وباسلة الجندى المصري في ارض المعركة، وعدد كبير من المعلومات والحقائق التي تكشفها الوثائق حول احداث الحرب من وجهة نظر اسرائيل وقادة جيشها.

كما تتضمن وثائق تثبت كذب الإدعاءات الإسرائيلية بشأن اشرف مروان الرجل الذي حير الموساد الإسرائيلى وماساقته اسرائيل من قصص حول أنه عميل مزدوج، ودوره خلال حرب اكتوبر والكثير من الحقائق التى تكشفها الوثائق.

وكان لأشراف مروان دور بارز خلال حرب أكتوبر بجانب بلاده في نفس الوقت الذي تعتبره اسرائيل جسوسا مثالياً، وهو ما يضع الكثير من علامات الغستفهام التي لا تجد إجابة حتى الأن حول شخصية أشرف مروان الذي تم قتله فى 2007 من جانب جهة غير معلومة بغلقائه من شرفة منزلة في العاصمة البريطانية لندن.

ولازالت ملابسات موته غير معلومة حتى الآن، حيث اوضح الكثيرون من المقربين من مروان أنه تلقى الكثير من التهديدات قبيل وفاته وكان شديد الحذر في الفترة الاخيرة.

وتدير الندوة الإعلامية "إيمان مبارك"، و "سونيا القصاص" كبير المذيعين في البرنامج العبري ومدير عام الإدارة العامة للتنفيذ بالبرامج الموجهة سابقا بالغذاعة المصرية، والدكتورة مروة وهدان مدرس الأدب العبري الحديث والمقارن بكلية الألسن جامعة عين شمس،والباحثة في الشأن الإسرائيلي  ياسمينا حمدي ماجيستير آداب عبري. 

ويذكر أن أشرف مروان هو رجل اعمال مصري وزوج أبنة الرئيس الراجل جمال عبد الناصر، وقد أشاد به الكثير من الزعماء وبدوره خلال حرب اكتوبر المجيدة في المساعدة في الخداع العسكري للجيس المصري وإخفاء موعد الحرب عن الجيس الإسرائيلي وهو ما ساهم في إحداث عنصر المفاجأة للهجوم المصري وأربك القوات الإسرائيلية وشجع بشكل كبير في تحقيق الانتصار للجيش المصري.

واحتل الشعب المصري منذ أيام بالذكرى السادسة والاربعون لانتصارات حرب اكتوبر المجيدة والتي سطر فيها الشعب والقوات المسلحة المصرية، أسمى ايات البطولة والمواقف التي لا تنسى، وحقق نصراً مؤزراً سطر في تاريخ مصر والعالم بدماء الشهداء الطاهرة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق