خالد: تشكيل لجان لمتابعة الانتخابات العامة "مضيعة للوقت"

16 أكتوبر 2019 - 10:24
صوت فتح الإخباري:

أكد عضو لجنة تنفيذية المقاطعة تيسير خالد، على أن القيادة الفلسطينية حريصة على إجراء الانتخابات الفلسطينية في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، مشدداً على ضرورة إجرائها لأنها حق للمواطن الفلسطيني، حرم منه على امتداد سنوات طويلة.

وقال خالد في حديث مع وسائل الإعلام: "إن المدخل لإنهاء الانقسام هو العودة إلى الممارسة الديمقراطية التي تعيد الحالة الفلسطينية إلى طبيعتها، أم أن يبقى هذا الوضع، فالمستفيد الوحيد منه الولايات المتحدة الأمريكية والاحتلال الإسرائيلي".

واعتبر أن تشكيل لجان من أجل متابعة الانتخابات أو غيرها "مضيعة للوقت"، مضيفاً: "إحالة الانتخابات إلى لجان فهذا مضيعة وقت، ونحن لا ننصح أن يجرب البعض ما كنا جربناه على امتداد السنوات الماضية".

وأضاف خالد: "إذا أردت أن تقتل فكرة جيدة وصائبة، أحيلها إلى لجان، وهذا يجب أن نضعه جانباً".

وأوضح أن الانتخابات حق ديمقراطي للمواطن، وهذا الحق حرم منه المواطن الفلسطيني على امتداد سنوات طويلة، ويجب أن يعود هذا الحق إلى أصحابه، مشيراً إلى أن الممارسة الديمقراطية، هي أساس الحكم إذا غابت دخلنا في مطبات سياسية كبيرة.

وأكد على أن هناك حاجة لإجراء الانتخابات "انتخابات برلمانية ورئاسية ومجلس الوطني الفلسطيني"، مبيّناً أنه ليس بالضرورة التزامن، لكن يمكن ان نتفق على مواعيد محددة لإجراء هذه الانتخابات من أجل النجاح والوصول للهدف.

وقال خالد: "نحن بحاجة إلى حوار وطني على أعلى المستويات للبحث في كيفية مشاركة الجميع الي يرغب في المشاركة في هذه الانتخابات"، لافتاً إلى ضرورة توفير ضمانات فعلية للجميع الذين يريدون المشاركة في الانتخابات ونأمل ان نتفق على ذلك.

وأردف: "ميدان الاتفاق على هذا من خلال حوار وطني على أعلى المستويات يقوده الأخ الرئيس أبو مازن ويشارك فيها أعضاء اللجنة التنفيذية ورئيس المجلس الوطني الفلسطيني والامناء العامون لفصائل العمل الوطني وشخصيات مستقلة"، مؤكداً أن هذا هو الإطار الوحيد الذي يمكن من خلاله أن نصل إلى تفاهمات تمكننا من اجراء الانتخابات في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة.

وكان الرئيس محمود عباس، أعلن عن الدعوة لإجراء انتخابات عام، أمام منصة الجمعية العامة للأمم المتحدة، كما أعلن عن تشكيل لجنتين من التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، والمركزية لحركة فتح، للحوار مع الفصائل، فيما كلف لجنة الانتخابات المركزية للبدء بالإجراءات.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق