نتنياهو يهدد بالحرب على غزة قبل الانتخابات: "قد يحصل في كل لحظة"

13 سبتمبر 2019 - 09:57
صوت فتح الإخباري:

تطرق رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم الجمعة إلى إمكانية إعلان الحرب على قطاع غزة، وقال مهددا إن ذلك "قد يحصل في كل لحظة".

كما تحدث عن لقائه مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وأهمية التنسيق الأمني مع الجيش الروسي في سورية، وعن التقارير التي تحدثت عن زرع أجهزة تجسس إسرائيلية في واشنطن.

ووصف نتنياهو لقاءاته في موسكو بـ"الممتازة" مع وزير الدفاع الروسي سيرجي شويغو، والرئيس فلاديمير بوتين، مضيفا أنه جرى التطرق إلى أدق التفاصيل في الموضوع الأمني.

وردا على سؤال حول إمكانية إصدار أمر للجيش بإعلان الحرب على قطاع غزة في الأيام القليلة المتبقية قبل الانتخابات، قال نتنياهو إن ذلك قد يحصل في كل لحظة.

وكان نتنياهو قد "تعهد" يوم أمس، الخميس، لإذاعة "كان" بـ"إسقاط سلطة حركة حماس"، مضيفا أنه "على ما يبدو لا خيار سوى الحرب".

إلى ذلك، قال نتنياهو إنه ناقش عمليات سلاح الجو الإسرائيلي في منطقة الشرق الأوسط، وأكد أن "إسرائيل تحتفظ لنفسها بحرية هذا النشاط بشكل تام، كما أن التنسيق الأمني مع روسيا الذي يسمح بذلك قد جرى تعزيزه".

وأضاف أن هذه اللقاءات كانت "لقاءات عمل ومعلومات استخبارية، وتبادل معلومات لمواصلة العمل في الأجواء المزدحمة.. وقد تم تحقيق هذا الهدف".

وفي حديثه عن الرد الروسي على إعلان نتنياهو رغبته بإحلال السيادة الإسرائيلية على منطقة الأغوار في الضفة الغربية المحتلة، قال إنه لم تكن هناك أية إدانة لذلك، ولم تعرض موسكو أية ادعاءات بشأن الضم.

وبعد أن نفى نتنياهو، يوم أمس، ما نشره موقع "بوليتيكو" الأميركي بأن الاستخبارات الإسرائيلية زرعت أجهزة تجسس في هواتف كبار المسؤولين في الإدارة الأميركية وقرب مواقع أميركية حساسة، قال إنه "هناك جهات تسعى لزرع الشقاق بيني وبين ترامب".

وبحسبه، فإن إسرائيل ليست بحاجة إلى زراعة أجهزة تجسس.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق