"ميرتس" مع "حق" اليهود الصلاة في المسجد الأقصى

12 أغسطس 2019 - 11:14
صوت فتح الإخباري:

بررت الرئيسة السابقة لحزب "ميرتس"، عضو الكنيست تمار زندبرىغ، اقتحام المستوطنين لباحات الحرم القدسي الشريف، معتبرة أن من حق اليهود ممارسة طقوسهم الدينية في المسجد الأقصى المبارك.

جاء لك في تغريدة لزندبرغ على صفحتها الرسمية على موقع "تويتر" جاء فيها أنه: "حرية العبادة حق من حقوق الإنسان" مضيفة أن "لليهود الحق في الصلاة في الحرم القدسي الشريف، أقدس مكان في عقيدتهم".

وأضافت أن هذا الحق يسلب من اليهود "بسبب نزاع وطني ديني عنيف وطويل الأمد" معتبرة أن "أفضل طريقة لضمان حرية العبادة لليهود على جبل الهيكل (التسمية اليهودية للحرم القدسي)، هي اتفاق سياسي يتضمن، من بين أمور أخرى، تنظيم دخول أبناء وبنات جميع الأديان إلى أماكنهم المقدسة".

بدورها، كتبت عضو "ميرتس" التي سبقت زندبرغ في منصب رئاسة الحزب الصهيوني، زهافا غلئون، "أنا أؤيد حق اليهود في الصلاة بالحرم القدسي، لكن أعتقد أنه ينبغي التمييز بين الحق والوعي في ممارسة هذا الحق، في وضع سياسي وديني متفجر".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق